تخطي إلى المحتوى الرئيسي
برشلونة

إنريكي يصدم الجميع ويعلن أنه سيترك منصبه في نهاية الموسم

لويس انريكي (أرشيف)

أعلن لويس إنريكي مدرب برشلونة حامل لقب الدوري الإسباني لكرة القدم يوم الأربعاء 1 مارس /آذار الجاري، أنه سيترك منصبه في نهاية الموسم الحالي.

إعلان

 وصدم إنريكي الحضور في مؤتمر صحافي بعد الفوز الساحق على سبورتينغ خيخون 6-1 في ملعب "كامب نو"، عندما قال: "لن أكون مدربا لبرشلونة في الموسم المقبل. انه قرار صعب ومدروس واعتقد انه يجب أن أكون مخلصا لما اعتقد به".

ويواجه النجم الدولي السابق ضغوطا كبيرة منذ بداية الموسم، لكن وتيرتها ارتفعت بعد الخسارة المذلة أمام باريس سان جرمان برباعية نظيفة في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا قبل أسبوعين.

وبات برشلونة بهذه النتيجة، التي تعتبر أسوأ خسارة تلقاها في المواسم الثلاثة بقيادة إنريكي، على عتبة الإقصاء من ثمن نهائي البطولة الأوروبية للمرة الأولى منذ 2006-2007.

ومثل صديقه وزميله السابق جوسيب غوارديولا (مدرب مانشستر سيتي الإنكليزي حاليا) الذي ترك تدريب برشلونة في 2012 بعد أربعة مواسم رائعة، تحدث إنريكي عن الضغوط الهائلة في كامب نو، واعتبر أنها السبب وراء قراره بالتخلي عن تدريب الفريق.

وقال في هذا الصدد: "السبب هو الطريقة التي أعيش فيها هذه المهنة. هذا يعني ساعات قليلة جدا من الراحة فقط".

لكن إنريكي أكد أن التزامه سيكون "كاملا في الأشهر الثلاثة المقبلة. نحن في وضع صعب، خصوصا في واحدة من المسابقات، ولكن بمساعدة الجميع وفي حال كان النجوم جاهزين فانه يمكننا التعويض". في إشارة منه إلى مباراة العودة التي ستجمع برشلونة وباريس سان جرمان في 8 مارس آذار الجاري.

وقاد أنريكي الفريق الكاتالوني إلى ثمانية القاب في عشر بطولات شارك فيها منذ إشرافه عليه عام 2014، وكان موسمه الأول الأفضل بأحرازه الثلاثية: دوري أبطال أوروبا حين تغلب على يوفنتوس الإيطالي 3-1 في المباراة النهائية، والدوري والكأس المحليان.

من سيخلف إنريكي على تدريب برشلونة؟

يبقى السؤال حول هوية المدرب الذي سيخلف إنريكي؟

وتتحدث وسائل الإعلام المحلية عن الأرجنتيني خورخي سامباولي مدرب إشبيلية حاليا، و ارنستو فالفيردي (اتلتيك بلباو)، و اوزيبيو ساكريستان (ريال سوسييداد) أو حتى مساعد إنريكي خوان كارلوس اونسوي.

ويبدو سامباولي من المرشحين الجديين، نظرا إلى تنويع طرق لعبه مع إشبيلية، أكان في خطة الدفاع أم في اعتماد الاستحواذ تارة والهجمات المرتدة تارة أخرى.

على صفحات "موندو ديبورتيفو" الكاتالونية، كتب سانتي نولا أن إنريكي هو "أحد العظماء" مشيرا إلى انه يملك "شخصية قوية وأسلوبا مباشرا".

من جهته، طلب خافيير اورتون في "سبورت" من إنريكي أن "يمنح أجمل نهاية ممكنة" مع الفريق.

وطغى خبر الرحيل "الحزين" لإنريكي في نهاية الموسم على مدرجات "كامب نو" يوم الأربعاء، لكن الأصداء الآتية من مدريد بعد ساعتين إثر تعادل ريال المخيب مع لاس بالماس 3-3، قد تخرج إنريكي الملقب بـ"لوتشو" مرفوع الرأس في نهاية الموسم.

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.