تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

مارك ايرولت: الديمقراطية في خطر بسبب الشعبوية

رويترز

حذر وزير الخارجية الفرنسي جان مارك آيرولت الخميس من سيدني بأن الديموقراطية في خطر بسبب الشعبوية والجهات التي تسعى لبناء جدران وإغلاق الحدود، في انتقادات مبطنة موجهة بشكل واضح للرئيس الأميركي دونالد ترامب.

إعلان

ودعا آيرولت خلال زيارته لأستراليا الى التصدي للانعزالية والشعبوية قائلا "سوف نرتكب جميعا خطأ فادحا إن انجررنا إلى تصاعد الحركات المتطرفة" بما يتعارض مع عبر الحرب العالمية الثانية.

وتعهد الرئيس الأميركي ببناء جدار على الحدود مع المكسيك لمنع المهاجرين من الدخول بصورة غير شرعية إلى الولايات المتحدة. وصرح الثلاثاء في خطاب أمام الكونغرس أن على الولايات المتحدة تبني نزام هجرة يقوم على مفهوم "الجدارة" وإظهار المزيد من الحزم حيال المهاجرين غير الشرعيين.

وقال آيرولت في خطاب ألقاه أمام معهد "لووي" للدراسات في سيدني إن "الذين يقترحون بناء جدران وإغلاق الحدود لا يقدمون في الحقيقة أي حل لأمن دولنا ويضعون ازدهارها في خطر".

ويبدي حلفاء الولايات المتحدة الأوروبيون أيضا مخاوف حيال الانتقادات التي وجهها ترامب إلى الحلف الأطلسي والاتحاد الأوروبي في سياق نهجه القائم على شعار "أميركا أولا".

وإذ تستعد فرنسا لانتخابات رئاسية هذه السنة، يشهد السباق صعودا لليمين المتطرف. وتعلن رئيسة حزب "الجبهة الوطنية" مارين لوبن التي تتصدر استطلاعات الرأي للدورة الأولى من الانتخابات، أنها تريد "الانتهاء" من الاتحاد الاوروبي.

ويزور آيرولت أستراليا بعد اشهر على توقيع اتفاق وصف بأنه "تاريخي" وتضمن عقدا ضخما بقيمة إجمالية قدرها 34 مليار يورو لتسليم البحرية الأسترالية 12 غواصة هجومية.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن