فرنسا

هولاند يحذر من إمكانية فوز لوبان في الانتخابات الفرنسية

زعيمة حزب الجبهة الوطنية مارين لوبان (رويترز)

حذر الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الإثنين 06 مارس 2017 من أن "التهديد" المتمثّل بفوز مرشّحة اليمين المتطرّف مارين لوبان في الانتخابات الرئاسية وارد إلاّ أنه تعهّد بالقيام بكلّ ما هو باستطاعته لمنع حدوث ذلك.

إعلان

وتُرجّح استطلاعات الرأي تصدُّر زعيمة الجبهة الوطنية لوبان في الدورة الأولى من الانتخابات الفرنسية في 23 نيسان/أبريل.

إلا أنها تستبعد فوزها في الجولة الثانية في السابع من أيار/مايو لصالح إما الوسطي ايمانويل ماكرون المشجّع لقطاع الاعمال أو المحافظ فرنسوا فيون.

وحذّر محلّلون من صعوبة التنبّؤ بنتائج الانتخابات وسط الاضطرابات التي تعاني منها حملة فيون إثر ضلوعه في فضيحة وظائف وهمية يُشتبه بأن زوجته استفادت منها.

وأكد هولاند في مقابلة أجرتها معه 6 صحف أوروبية بينها "لوموند" الفرنسية أن "التهديد قائم" بفوز لوبان في الانتخابات.

وأضاف الرئيس الاشتراكي أنّ "اليمين المتطرّف لم يحرز نتائج عالية إلى هذا الحد (في الاستطلاعات) منذ أكثر من 30 عاما، إلا أن فرنسا لن تستسلم" لهذا التيار.

وأوضح بأن فرنسا "تعي بأن الانتخابات في 23 نيسان/أبريل و7 أيار/مايو لن تحدد مصير بلدنا فحسب، بل مستقبل المشروع الأوروبي برمته.

وقال في تلميح إلى نظيره الأمريكي دونالد ترامب "هذا هو هدف جميع الشعبويين، أينما كانوا: الخروج من أوروبيا والانغلاق على العالم وتصوّر مستقبل محاط بحواجز من كلّ الأنواع وحدود تحميها أبراج مراقبة".

وتعهّدت لوبان بالتخلّى عن اليورو كعملة لفرنسا في حال انتخبت وبطرح استفتاء بشأن عضوية بلادها في الاتحاد الأوروبي.

وقرّر هولاند الذي حارب معدّلات البطالة العالية خلال سنواته الخمسة في الحكم وواجه تدنّي نسبة المؤيّدين له في استطلاعات الرأي، عدم الترشح إلى الانتخابات المقبلة.

إلا أنه أكد أنّ "الواجب الأخير" المترتب عليه قبل الخروج من قصر الإليزيه هو "بذل كل ما بوسعي حتى لا تقتنع فرنسا بمثل هذا المشروع، وحتى لا تتحمل مثل هذه المسؤولية الفادحة.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن