تخطي إلى المحتوى الرئيسي
اقتصاد - أوروبا

مجموعة "بيجو-سيتروين" تستحوذ على "أوبل" لقاء 1,3 مليار يورو

رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لمجموعة PSA والرئيس التنفيذي لشركة جنرال موتورز،و رئيس مجلس إدارة أوبل خلال مؤتمر صحفي في باريس
رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لمجموعة PSA والرئيس التنفيذي لشركة جنرال موتورز،و رئيس مجلس إدارة أوبل خلال مؤتمر صحفي في باريس (رويترز06-03-2017 )
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

أعلنت مجموعة "بي إس آ" الفرنسية للسيارات الاثنين 6 آذار – مارس 2017 التوصل إلى اتفاق مع مجموعة "جنرال موتورز" للاستحواذ على فرعها الأوروبي للسيارات الذي يواجه عجزا ماليا، لقاء 1,3 مليار يورو، ما سيولد ثاني أكبر شركة للسيارات في القارة الأوروبية، فيما تحتفظ جنرال موتورز بمركز الهندسة في تورينو بإيطاليا.

إعلان

و تأمل "بي إس آ بيجو سيتروين دي إس" من خلال شراء علامتي "أوبل" و"فوكسهول" بتحسين أوضاعها المالية لتنتقل إلى تسجيل فائض بحلول 2020، وبذلك ستستحوذ المجموعة الفرنسية بالاشتراك مع بنك "بي إن بي باريبا" الفرنسي على الفرع المالي لمجموعة جنرال موتوروز أوروبا لقاء 900 مليون يورو، على ما أوضحت في بيان.

وذكرت المجموعة التي سجلت أرباحا صافية بقيمة 2,15 مليار يورو عام 2016، أن "قيمة الصفقة لبي إس آ، بما في ذلك أوبل/فوكسهول و50% من أنشطة +جنرال موتورز فاينانشل+ الأوروبية، ستبلغ 1,8 مليار يورو".

ويعاني الفرع الأوروبي لجنرال موتورز عجزا مزمنا وبلغت خسائره العام الماضي 257 مليون دولار، في حين تصل الفاتورة الإجمالية لـ16 عاما التي تكبدتها المجموعة الأمريكية العملاقة للسيارات إلى 15 مليار دولار.
غير أن "بي إس آ" تعتزم إعادة علامتي "اوبل" و"فوكسهول" إلى تسجيل أرباح خلال السنوات الثلاث المقبلة.

وجاء في البيان أنه "مع الاستفادة من الشراكة المثمرة التي تمت مع جنرال موترز، فإن بي إس آ تتوقع أن تسجل أوبل/فوكسهول هامشا تشغيليا بنسبة 2% بحلول 2020 و6% بحلول 2026، وتحقق تدفقا نقديا حرا إيجابيا بحلول 2020".

وتوقعت "بي إس آ" إتمام الصفقة بحلول نهاية 2017، مشيرة إلى أنها ستضيف 1,2 مليون سيارة تبيعها أوبل (وفوكسهول في بريطانيا) سنويا، إلى مبيعات المجوعة التي بلغت 3,15 مليون سيارة عام 2016، ما يمثل زيادة بحوالى الثلث.

وجاء في البيان أن الصفقة "تطال جميع أنشطة سيارات أوبل/فوكسهول، ما يشمل علامتي اوبل وفوكسهول وستة مصانع تركيب وخمسة مصانع لإنتاج القطع، ومركز هندسة (في روسلسهايم بألمانيا) وحوالى 40 ألف موظف".
وفي المقابل "تحتفظ جنرال موتورز بمركز الهندسة في تورينو بإيطاليا".

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.