تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الأردن

"هيومن رايتس ووتش" تحض الأردن على تعليق عقوبة الإعدام

( الصورة من فيسبوك)

حضت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الأمريكية المدافعة عن حقوق الانسان الأردن الاثنين على تعليق عقوبة الإعدام مجددا، بعد تنفيذ عمان أحكام إعدام السبت بحق 15 محكوما مؤكدة أن "الاعدام لن ينهي الهجمات الارهابية والقتل، ولن تجعل الأردن أكثر أمنا ".

إعلان

وقالت سارة ليا ويتسون، المديرة التنفيذية لقسم الشرق الأوسط في المنظمة في بيان، أن "عقوبة الإعدام لن تردع أبدا هجمات الإرهاب والقتل ".

وأكدت أن على الأردن "بدل الاقتداء بإيران والعراق والسعودية، أكبر منفذي عقوبة الإعدام في المنطقة، أن يكون مثالا يحتذى به في الحقوق والحماية، وأن يعيد تعليق العمل بعقوبة الإعدام".

وأضافت ويتسون أن "هجمات العامين الماضيين في الأردن تبرز أن إعادة عقوبة الإعدام لم تفعل شيئا لوضع حد لهذه الهجمات العنيفة".

واعتبرت أن "العمل الشاق الذي تبذله الأجهزة الأمنية في التحقيق والقبض على المجرمين الذين يخططون لشن الهجمات سيكون أكثر فاعلية في ردع هذا العنف".

وقالت ويتسن" "نأمل من الأردن، واحد من أكثر البلدان أمنا وسلما في الشرق الأوسط، أن يقود المنطقة بسياساته المعتدلة والعقلانية".

ونفذت السلطات الاردنية فجر السبت احكام الاعدام بحق 15 اردنيا "ارهابيا ومجرما" في أول مرة يتم فيها إعدام هذا العدد من المحكومين في بلد شهد هجمات دامية عام 2016.

وكانت آخر مرة نفذ فيها الأردن عمليات إعدام لعدد كبير من المحكومين في 21 كانون الاول/ديسمبر 2014 حيث أعدم 11 شخصا أدينوا بجرائم قتل جنائية غير مرتبطة بالسياسة أو الإرهاب. وكانت تلك أولى عمليات الإعدام منذ 2006.

وأكدت المنظمة أن السعودية وإيران حافظتا على معدلات إعدام هي من بين أعلى المعدلات في العالم، حيث أعدمت السعودية أكثر من 400 شخص منذ 2014 فيما أعدمت إيران ما لا يقل عن 437 في عام 2016 وحده.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن