تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة الأمريكية

ارتفاع كبير في تغيير الجنس على وثائق الولادة في نيويورك منذ 2015

مدينة نيويورك (رويترز)

أفادت الأجهزة الصحية في نيويورك في بيان أن أكثر من 700 شخص غيروا جنسهم على وثيقة الولادة في هذه المدينة في السنتين الأخيرتين ما يشكل ارتفاعا كبيرا مقارنة بالسنوات السابقة بعد تسهيل الإجراءات.

إعلان

فمنذ الأول من كانون الثاني/يناير 2015 موعد بدء العمل بهذه الاجراءات المبسطة، تمكن 731 شخصا بين سن الخامسة والسادسة والسبعين من القيام بهذا التغيير. وفي السنوات السابقة كانت تسجل 20 حالة كهذه سنويا.

وغير 55 % من هؤلاء الأشخاص جنسهم من رجل الى امرأة فيما قرر 45 % كانوا في الأساس نساء أن يتحولوا الى رجال. ومن بين المتقدمين بطلب، 41 قاصرا بموافقة ذويهم.

وكانت نيويورك وهي من أكثر مدن الولايات المتحدة انفتاحا، اول مدينة تصدر عام 2016 وثيقة ولادة مع عبارة "ثنائي الجنس" حسب ما أوضح البيان.

وفيما اتخذت إدارة الرئيس دونالد ترامب إجراءات أثارت قلق المغايرين لهويتهم الجنسية من احتمال الرجوع عن قرارات متخذة، رحبت مسؤولة الخدمات الصحية في مدينة نيويورك ماري باسيت بهذا الارتفاع الذي يؤشر الى "التزام بلدية نيويورك المساواة والعدالة في مجال الصحة". وقالت كاري ديفيس المشرفة على لجنة صحية متخصصة بهذه المسائل "فيما بدأت تنهمر على البلاد سلسلة من القوانين المناهضة للمغايرين لهويتهم الجنسية، من المهم أكثر من اي وقت مضى ان يتمكن المغايرون لهويتهم الجنسية من تحقيق هويتهم للوصول بحرية الى العمل والتربية والسفر" وغيرها.

وأعلنت ادارة ترامب في 22 شباط/فبراير أنها ستضع حدا لإجراءات فدرالية لحماية التلاميذ والطلاب المغايرين لهويتهم الجنسية اعتمدت في عهد باراك اوباما كانت تسمح لهم باستخدام المراحيض التي يرونها مناسبة لهويتهم الجنسية كما يشعرون بها.
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن