تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الاتحاد الأوروبي

رئيس البرلمان الأوروبي يؤكد عدم "الخضوع للترهيب" خلال مفاوضات بركسيت

رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك 14-03-2017 (رويترز)

حذّر رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك من أن الاتحاد الأوروبي "لن يخضع للترهيب بالتهديدات" خلال المفاوضات حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، مشيرا بذلك إلى احتمال انفصال بدون اتفاق بين المملكة المتحدة والاتحاد.

إعلان

وقال توسك أمام البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ "أريد أن أكون واضحا بالقول إن سيناريو "بلا اتفاق" سيكون سيئا للجميع وخصوصا للمملكة المتحدة".

وأضاف رئيس المجلس الأوروبي الذي يضم قادة الدول ال28 الأعضاء في الاتحاد في اجتماعات القمة الدورية "لن نقبل ترهيبنا بتهديدات".

وتابع أن فكرة "عدم التوصّل إلى اتفاق (على الخروج من الاتحاد) ستكون جيدة لبريطانيا وسيئة للاتحاد الأوروبي "تتخذ" بطريقة متزايدة شكل تهديدات".

وفي خطاب ألقته في كانون الثاني/يناير الماضي، حذّرت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي من الرغبة في فرض اتفاق خروج "عقابي" على المملكة المتحدة، معتبرة أن ذلك سيكون "تصرّفا كارثيا" من جانب الاتحاد الأوروبي "الذي سيسيئ إلى نفسه".

وقالت ماي إنه "من الأفضل ألاّ يكون هناك اتفاق، على إبرام اتفاق سيء".

وكانت ماي أعلنت أيضا أن عدم التوصل إلى اتفاق تجاري مع الاتحاد الأوروبي، سيحمل لندن على "تغيير قواعد النموذج الاقتصادي البريطاني". وأضافت "سنكون أحرارا في تحديد نسب الضرائب التنافسية".

الباب المفتوح

وفي أعقاب تصريحات توسك، ردّ الوزير البريطاني المكلّف بشؤون البريكست ديفيد ديفيس "لا نحاول أن نهدّد أيا كان".

وقال "نحاول أن نتأكد من الحصول على ما يكون في صالح الجميع".

وكان ديفيس أكد الأحد أن الحكومة البريطانية تستعد "لكلّ الاحتمالات الممكنة" المتعلّقة بالمفاوضات المقبلة مع بروكسل.

وأعلن توسك أمام النواب الأوروبيين، أن هدف الأوروبيين هو "حصول افتراق هادئ وضمان إطار جيد للمستقبل. من المفيد أن تعرفوا أن رئيسة الوزراء تيريزا ماي تؤيد وجهة النظر هذه".

وقد تعهّدت ماي البدء قبل نهاية آذار/مارس الجاري بتطبيق المادة 50 من معاهدة لشبونة التي تنظّم اجراءات خروج بلد ما من الاتحاد الأوروبي.

وستتيح هذه المرحلة بدء المفاوضات بين لندن وبروكسل للتوصل إلى اتفاق يؤطر اجراءات الخروج، ويمكن أن يحدّد أيضا أطر العلاقة المستقبلية مع لندن.

والنقطة الحسّاسة في اتفاق الخروج ستكون الفاتورة التي يتعين على المملكة المتحدة دفعها لتسديد التزامات الموازنة.

وقال مسؤول أوروبي كبير إن المفوضية قدّرت بما بين 55 و60 مليار يورو قيمتها الاجمالية.

ووعد توسك الأربعاء بأن "باب الاتحاد الأوروبي سيبقى دائما مفتوحا لأصدقائنا البريطانيين".

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.