تخطي إلى المحتوى الرئيسي
انتخابات الاتحاد الإفريقي

تحالف بين مصر والمغرب وجنوب إفريقيا في انتخابات الاتحاد الإفريقي لكرة القدم

عيسى حياتو وأحمد أحمد (أ ف ب)

أفاد مصدر في الاتحاد المصري لكرة القدم أن بلاده قررت دعم رئيس اتحاد مدغشقر أحمد أحمد لرئاسة الاتحاد الإفريقي للعبة المقررة يوم الخميس 15 مارس 2017، في مواجهة الرئيس الحالي الكاميروني عيسى حياتو.

إعلان

ويأتي هذا القرار في أعقاب توتر بين القاهرة التي تستضيف مقر الاتحاد الإفريقي، و عيسى حياتو الذي تقدم جهاز حماية المنافسة المصرية ببلاغ إلى النيابة العامة بحقه في كانون الثاني/يناير الماضي، على خلفية قيام الاتحاد في حزيران/يونيو 2015، بتجديد عقده مع شركة "لاغاردير سبورتس" الفرنسية ليمتد حتى 2028، مانحا إياها الحقوق الإعلامية والترويجية لكل المسابقات التي ينظمها.

ويتهم المصريون عيسى حياتو والاتحاد الإفريقي لكرة القدم بمخالفة قوانين المنافسة في مسألة حقوق بث مسابقات الاتحاد.

وقال المصدر الذي رفض كشف اسمه إن "صوت مصر في انتخابات رئاسة الاتحاد الإفريقي (...) سيكون لصالح رئيس اتحاد مدغشقر أحمد أحمد" ضد حياتو الذي يتولى الرئاسة منذ عام 1988، ويسعى لولاية ثامنة على رأس الاتحاد القاري.

وأشار المصدر إلى أن "تحالفا" بين مصر والمغرب وجنوب إفريقيا وزيمبابوي، إضافة إلى "عدد من الاتحادات الإفريقية" التي لم يحدد عددها، قررت دعم أحمد (57 عاما) في مواجهة حياتو (70 عاما) في الانتخابات التي تقام يوم الخميس في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا.

ويبلغ عدد الاتحادات الوطنية الإفريقية 54.

واعتبر المصدر المصري أن حظوظ حياتو في الفوز بالولاية الثامنة لا تزال "الأقوى"، علما انه يهيمن على كرة القدم الإفريقية منذ العام 1988، ويعد من أبرز النافذين على الساحة الكروية العالمية.

وتفيد مصادر متابعة لكرة القدم الإفريقية أن احمد أحمد يحظى بدعم غير معلن من رئيس الاتحاد الدولي للعبة السويسري جاني انفانتينو.

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.