الشرق الأوسط

اردوغان يدشن أعمال تشييد "أطول جسر" معلق في العالم يربط آسيا بأوروبا

 صورة تمثيلية لجزء من جسر يربط بين آسيا وأوروبا وتريد له تركيا أن يكون الأطول في العالم
صورة تمثيلية لجزء من جسر يربط بين آسيا وأوروبا وتريد له تركيا أن يكون الأطول في العالم (يوتيوب)
إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب

باشرت تركيا السبت 18 آذار ـ مارس 2017، أعمال تشييد جسر جاناكالي المعلق الذي تقول إنه سيكون الأطول في العالم، فوق مضيق الدردنيل الذي يربط بحر ايجه ببحر مرمره في شمال غرب البلاد.

إعلان

وسيضم الجسر ستة منازل وسيوضع في الخدمة في العام 2023 تزامنا مع مئوية تأسيس الجمهورية التركية على ما ذكرت وكالة أنباء الاناضول القريبة من الحكومة.

وتماشيا مع هذا التاريخ، سيمتد الجسر بطول 2023 مترا ليكون بذلك أطول جسر معلق في العالم بحسب وكالة الأناضول متقدما على جسر اكاشي كايكو الذي تبلغ المسافة الفاصلة بين ركيزتيه الاساسيتين 1991 مترا.

ويعتبر الجسر من المشاريع الضخمة التي أطلقها الرئيس رجب طيب أردوغان في مناطق مختلفة من البلاد بهدف بناء "تركيا جديدة" مع تحديث البنى التحتية تزامنا مع الذكرى المئة لتأسيس مصطفى كمال أتاتورك للجمهورية التركية، في العام 2023.

وتنفذ مشروع الجسر مجموعة تضم الشركتين الكوريتين الجنوبيتين "اس كاي" و"داليم" إلى التركيتين "ليماك" ويابي مركيز". وسيكلف المشروع أكثر من عشرة مليارات ليرة تركية (2,76 مليار دولار) على ما أوضحت الوكالة.

وتمت مراسم إطلاق الأشغال بحضور الرئيس التركي أردوغان في الجانب الآسيوي ورئيس الوزراء بن علي يلديريم من الجانب الأوروبي. وحضر كذلك وزير النقل والبنى التحتية الكوري الجنوبي هو-إن كانغ.

وقال رجب طيب أدروغان وهو في خضم حملة الاستفتاء حول توسيع صلاحيته المقرر في 16 نيسان ـ أبريل 2017، "سيكون أفضل جسر في العالم وسيربط أوروبا بآسيا".

واتى إطلاق أعمال البناء في ذكرى معركة الدردنيل (جاناكالي بالتركية) التي تواجهت فيها في ربيع العام 1915 القوات البريطانية والفرنسية من جهة وقوات الإمبراطورية العثمانية وانتهت بهزيمة نكراء للقوات الحليفة بعد قتال استمر تسعة أشهر. وسيطلق على الجسر اسم "جسر جاناكالي 1915" وسيكون أول جسر دائم فوق هذا المضيق.
 

إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن