تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

السلطات الفرنسية لم تفرج بعد عن شقيق زياد بلقاسم منفذ هجوم أورلي وأحد أقربائه

انتشار كثيف لعناصر الدرك الوطني ومسعفين في محيط أورلي إثر الاعتداء
انتشار كثيف لعناصر الدرك الوطني ومسعفين في محيط أورلي إثر الاعتداء 18-03-2017 رويترز /

أفاد مصدر قضائي فرنسي أن شقيق زياد بلقاسم الذي نفذ هجوما على دورية عسكرية السبت 18 آذار ـ مارس 2017، في مطار أورلي قبل أن يقتل، لا يزال موقوفا مع أحد أقربائه الأحد 19 آذار ـ مارس 2017، فيما تم الإفراج عن والده.

إعلان

 

وكان والد وشقيق المهاجم المدعو زياد بن بلقاسم حضرا بنفسيهما إلى مركز الشرطة قبل ظهر السبت. وذكرا أن المهاجم اتصل بهما قبل ساعة ونصف على اعتداء مطار أورلي قائلا إنه "ارتكب خطأ" بعدما أطلق النار على رجال شرطة خلال عملية تدقيق في هويته في شمال باريس .

وبعد ساعات، حضر قريبه من تلقاء نفسه إلى مركز الشرطة. وكان قد التقى المهاجم اللية السابقة للاعتداء في حانة في إحدى ضواحي باريس. ويحاول المحققون كشف تفاصيل عن تاريخ بن بلقاسم ووضعه النفسي.

والمهاجم هو فرنسي يبلغ من العمر 39 عاما. وكان ارتكب عددا من عمليات السطو فيما بدا لاحقا أنه يميل إلى التطرف.

ويفترض ان يجري تشريح جثته نهار الأحد لمعرفة ما إذا كان تحت تأثير الكحول أو المخدرات عندما نفذ الهجوم.
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن