صحة

سم العنكبوت يحمي الدماغ بعد الجلطات

(أرشيف)
إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب

خلص علماء أستراليون إلى أن بروتينا صغيرا مصدره سم العنكبوت من شأنه توفير حماية للدماغ بعد التعرض لجلطة دماغية.

إعلان

 

وقال الأستاذ في معهد علم الأحياء الجزيئي في جامعة كوينزلاند الأسترالية غلين كينغ وهو أحد القائمين الرئيسيين على هذا الاكتشاف الذي نشرت نتائجه حوليات الأكاديمية الأميركية للعلوم "نظن أننا وجدنا للمرة الأولى وسيلة لتقليص الآثار المدمرة للجلطات" على الدماغ.

هذا البروتين المسمى "اتش اي 1 ايه" يوقف آلية عمل الدماغ المسؤولة خصوصا عن المشكلات الدماغية التي تلي الجلطات.

وأوضح الباحث أن الدراسات في المرحلة ما قبل السريرية أظهرت أن جرعة بسيطة من هذا البروتين تعطى قبل فترة تصل إلى ثماني ساعات بعد التعرض لجلطة دماغية تحمي الأنسجة الدماغية وتحسن بدرجة كبيرة أداء خلايا الدماغ.

وأشار كينغ إلى أن "هذا الاكتشاف يساعدنا على تقديم آفاق أفضل للأشخاص الذين ينجون من جلطات دماغية من خلال الحد من الأضرار الدماغية والإعاقات المدمرة التي تتسبب بها".

وتتسبب الجلطات الدماغية بوفاة ستة ملايين شخص سنويا في العالم كما أنها تلحق أعطالا دائمة بحوالي خمسة ملايين شخص.

 

إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن