تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

تركيا تطالب باستثناء خطوطها الجوية الوطنية من الحظر الأمريكي على الأجهزة الإلكترونية

وزير النقل التركي أحمد أرسلان ( تويتر)

أعلن وزير النقل التركي أحمد أرسلان الثلاثاء 21 مارس 2017 أن بلاده طلبت من الولايات المتحدة استثناء خطوطها الجوية الوطنية من الحظر الذي فرضته على كل الأجهزة الإلكترونية مثل الكمبيوتر المحمول والأجهزة اللوحية وآلات التصوير على متن الرحلات من الشرق الأوسط.

إعلان

وصرّح أرسلان في كلمة نقلها التلفزيون "نقول إنه من الضروري التراجع عن الإجراء أو تخفيفه"، مشيرا إلى التأثير الذي يمكن أن ينطوي عليه على صعيد راحة الركاب وعددهم. وأضاف "ليس أمرا جيدا لبلادنا وليس أمرا جيدا للولايات المتحدة".

ومنعت السلطات الأمريكية حمل الأجهزة الالكترونية مثل الكمبيوتر المحمول والأجهزة اللّوحية وآلات التصوير على متن رحلات تسع خطوط جوية قادمة من عشرة مطارات دولية عربية وتركية، مشيرة إلى مخاوف من حصول اعتداءات "إرهابية".

وتابع أرسلان "نشدّد على ضرورة عدم الخلط بين مطار أتاتورك في اسطنبول ومطارات دول أخرى"، مضيفا "فنحن نتخذ كل الاجراءات الأمنية على هذا الصعيد".

وبموجب القرار الأمريكي فإن كلّ الأجهزة الإلكترونية مثل الكمبيوتر المحمول والأجهزة اللوحية وآلات التصوير يجب أن توضع في حقائب الأمتعة التي تشحن في الطائرة.

والدول الثماني المعنية سواء على صعيد شركاتها أو مطاراتها كلها حليفة أو شريكة للولايات المتحدة وهي تركيا والأردن ومصر السعودية والكويت وقطر والامارات والمغرب.

وشدد أرسلان "ما يثير قلقنا هو أن الإجراء يمكن أن يؤثر على راحة المسافرين ويقلّل من عددهم".

وكانت الخطوط الجوية التركية أكدت في وقت سابق الثلاثاء أنها مشمولة بالحظر الأمريكي.

وأعلن أرسلان أن عددا كبيرا من المسافرين إلى الولايات المتحدة عبر إسطنبول هم من رجال الأعمال مشددا على أهمية هذه الرحلات على صعيد تنمية العلاقات بين تركيا والولايات المتحدة.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن