تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

أكلة لحم البرازيل معرضون لعوارض صحية

رويترز

من تعليق استيراد اللحوم في الصين وتشيلي الى فرض قيود في الاتحاد الاوروبي، تواجه البرازيل اكبر دولة مصدرة للحوم الابقار والدواجن في العالم تبعات فضيحة واسعة للحوم فاسدة كشفت الاثنين.

إعلان

قال وزير الزراعة البرازيلي بلايرو ماغي في مؤتمر صحافي في برازيليا "نتوقع ان تفقد أكثر من ثلاثين دولة ثقتها في بلدنا كمصدر للحوم بسبب هذه القضية". واعترف بان بلاده ستكون "امام كارثة" في حال أغلق الجميع أبوابهم في وجه اللحوم البرازيلية، بينما يشهد اكبر اقتصاد في اميركا اللاتينية انكماشا تاريخيا.

جاءت اكبر ضربة تجارية من العملاق الصيني فالصين هي الثانية بين الدول التي تشتري لحوم البرازيل في العالم واوقفت استيرادها بعد تفكيك شبكة تقوم بتسويق منتجات غير صالحة للاستهلاك.

صدرت البرازيل في 2016 كميات من لحوم الدواجن بقيمة 859 مليون دولار الى الصين وبقيمة 702,7 مليون دولار من لحوم الابقار، حسب أرقام وزارة التجارة.

قالت وزارة الزراعة البرازيلية ان "الصين لن تفرغ شحنات الحوم المستوردة من البرازيل الى ان تحصل على معلومات"، مشيرة الى مؤتمر بالدائرة المغلقة "سيعقده الوزير (ماغي) مع السلطات الصينية لتوضيح الامور". كما علقت هونغ كونغ وارداتها من اللحوم البرازيلية الثلاثاء. كذلك فعلت تشيلي.

من جهته، صرح انريكو بريفيو الناطق باسم المفوضية الاوروبية ان الاتحاد الاوروبي طلب من البرازيل ان "تسحب فورا كل المؤسسات المتورطة في عملية الغش من لائحة" الشركات التي يسمح لها بالتصدير.

ويشتبه بان المخالفات ارتكبت من جانب 21 مستودعا للتبريد بينها اربعة لديها تصاريح تصدير الى الاتحاد الاوروبي.

الانتعاش الاقتصادي مهدد؟

قال انريكو بريفيو ان "المفوضية تتابع الملف عن كثب مع الدول الاعضاء ونلتزم درجة اكبر من الحذر في الفحوص الالزامية للمواصفات على واردات المنتجات ذات المنشأ الحيواني القادمة من البرازيل".

وحتى الآن، لم يتم الابلاغ عن اي مخالفة تتعلق بمنتجات واردة الى الاتحاد الاوروبي او تم تسويقها فيه.

من ناحيتها علقت كوريا الجنوبية موقتا توزيع لحوم الدجاج المستوردة من البرازيل حتى التحقق من النوعية، واستؤنف توزيع هذه اللحوم الثلاثاء بعدما تأكدت السلطات من انه لم يتم استيراد اي لحوم فاسدة.

وتسعى البرازيل التي تهزها اصلا ازمة سياسية كبيرة، الى الحد من عواقب هذه القضية.

حاليا، اغلقت ثلاثة مستودعات تبريد، كما ذكرت وزارة الزراعة، وتمت اقالة 33 موظفا.

انتهزت اكبر نقابة اوروبية للمزارعين الفرصة للدعوة الى التزام الحذر في المفاوضات الجارية بين الاتحاد الاوروبي ومجموعة دول اميركا الجنوبية "ميركوسور" التي تضم البرازيل والارجنتين والاوروغواي وباراغواي حول اتفاق للتبادل الحر.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن