تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

33 قتيلا في غارة للتحالف الدولي على مدرسة في شمال سوريا

فرق الدفاع المدني ينقذون مدنيين سوريين بعد غارة في إدلب (رويترز)

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان الأربعاء عن سقوط 33 قتيلا على الأقل في غارة للتحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" على مدرسة تستخدم مركزا لإيواء للنّازحين في محافظة الرقة بشمال سوريا الثلاثاء.

إعلان

وأكد المرصد أن الغارة جرت صباح الثلاثاء في جنوب بلدة المنصورة الخاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" في محافظة الرّقة.
وأشار مدير المرصد رامي عبد الرحمن إلى "مقتل 33 شخصا من عائلات نازحة من الرقة وحلب وحمص" في الغارة.

وأضاف أن "عمليات انتشال الجثث و(إجلاء) الضحايا من المباني جارية وحتى هذه اللّحظة كان هناك شخصان فقط على قيد الحياة من تحت الأنقاض".

وأشار المرصد إلى أنه حدّد الجهة المسؤولة عن الغارات من خلال نوع المقاتلات الجوية والذخائر التي تستخدمها.

واضاف أن "المدرسة التي استهدفت كانت تضمّ نحو 50 أسرة من النازحين".

ولا يزال تنظيم "الدولة الإسلامية" يسيطر على قسم كبير من محافظة الرقة. وتشن القوات الديموقراطية السورية وهي تحالف قوات عربية وكردية يدعمه التحالف الدولي بقيادة واشنطن هجوما لاستعادة السيطرة على الرّقة.

وأقرّ التحالف الدولي الذي يشنّ أيضا غارات على الجهاديين في العراق في مطلع آذار/مارس بأنه تسبّب في مقتل 220 مدنيا على الأقل منذ العام 2014 في البلدين، بينما أشار بعض المراقبين إلى أن الحصيلة أكبر بكثير.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن