تصفيات مونديال 2018

البرازيل تلحق بالأوروغواي هزيمة قاسية وميسي ينعش آمال الأرجنتين

ليونيل ميسي يسجل الهدف في مرمى الشيلي (رويترز)

ألحقت البرازيل هزيمة قاسية بمضيفتها الأوروغواي 4-1 في الجولة الثالثة عشرة من تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة إلى مونديال روسيا 2018 وقطعت شوطا كبيرا نحو النهائيات، في حين سجل ليونيل ميسي هدف منتخب الأرجنتين الوحيد في مرمى تشيلي لينعش آمالها.

إعلان

 

على ملعب سنتيناريو، سقطت الأوروغواي التي غاب عنها مهاجم برشلونة لويس سواريز سقوطا كبيرا أمام البرازيل 1-4 بفضل ثلاثية للاعب الوسط باولينيو ليبتعد عن منافسه بفارق 7 نقاط.

والفوز هو السابع تواليا للبرازيل في تصفيات كأس العالم وهو ما يحصل لها للمرة الأولى في تاريخها.

وتقدمت الأوروغواي بعد مرور 9 دقائق عندما احتسب الحكم ركلة جزاء إثر إعاقة ادينسون كافاني داخل المنطقة، فتولى الأخير تنفيذها بنجاح. بيد ان باولينيو أطلق كرة صاروخية بعدها ب10 دقائق سكنت الزاوية العليا مدركا التعادل للبرازيل. ثم تابع باولينيو نفسه كرة وصلته من فيليبي كوتينيو داخل الشباك من مسافة قريبة (51)، قبل ان يضيف نجم برشلونة نيمار الثالث من كرة ساقطة رائعة في الدقيقة 75 ليحسم النتيجة بنسبة كبيرة.

لكن باولينيو أبى ألا يسجل الهاتريك في الوقت بدل الضائع متابعا الكرة بصدره داخل الشباك.

وقال تيتي "من اجل أن تفوز في هذا الملعب يجب أن تكون قويا جدا. التغلب على الأوروغواي في ملعبها ليس أمرا سهلا على الإطلاق".

في المقابل اعتبر قائد الأوروغواي دييغو غودين بان النتيجة لا تعكس سير المباراة وقال في هذا الصدد "تدربنا جيدا وكنا أقوياء. إنها نتيجة مخيبة لنا ولا تعطس سير المباراة. حصلنا على فرص عدة".

ميسي يقود الأرجنتين إلى فوز ثمين

وفي بوينوس ايرس، قاد ليونيل ميسي منتخب الأرجنتين إلى فوز ثمين على تشيلي بهدف للاشيء بتسجيله من ركلة جزاء إثر عرقلة خوسيه فوينزاليدا لانخل دي ماريا داخل المنطقة بعد مرور 16 دقيقة في مرمى زميله السابق في برشلونة دانيال برافو.

ودخلت الأرجنتين مواجهتها مع تشيلي وهي في حاجة ماسة إلى النقاط الثلاث واعتمد مدربها ادغاردو باوتسا تشكيلة هجومية قوامها الثلاثي ميسي وسيرخيو اغويرو وانخل دي ماريا.

في المقابل، غاب عن تشيلي لاعب وسط بايرن ميونيخ ارتورو فيدال في حين شارك الكسيس سانشيز بعد أن حام الشك حول ذلك لإصابة في كاحله.

وأعرب باوتسا عن سعادته بالفوز بقوله "امر رائع أن نفوز في مواجهة فريق قوي، لكن بالنسبة إلى النقطة الأهم هي الطريقة التي كافحنا فيها".

وفي بارنكيا، حققت كولومبيا فوزا صعبا على بوليفيا المتواضعة بهدف وحيد.

وجاء الهدف متأخرا وسجله لاعب وسط ريال مدريد خاميس رودريغيز من كرة مرتدة من ركلة جزاء تصدى لها الحارس البوليفي كارلوس لامبي ليعيدها رودريغيز داخل الشباك.

واحتسب الحكم ركلة الجزاء إثر مخاشنة خوان كوادرادو داخل المنطقة من قبل كريستيان كويمبرا.

وفي مباراتين أخريين، فازت الباراغواي على الأكوادور 2-1، وتعادلت فنزويلا مع البيرو 2-2.

وتتصدر البرازيل الترتيب العام برصيد 30 نقطة مقابل 23 للأوروغواي و22 للأرجنتين و21 لكولومبيا.

ويتأهل أصحاب المراكز الأربعة الأولى إلى النهائيات مباشرة في حين يخوض صاحب المركز الخامس الملحق القاري في مواجهة بطل أوقيانيا.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن