تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

الكرملين يدعو أوكرانيا للتراجع عن منع المرشحة الروسيّة في "يوروفيجن"

رويترز

دعا الكرملين اوكرانيا الخميس الى "التراجع عن قرارها" منع دخول المرشحة الروسية للمشاركة في مسابقة الاغنية الاوروبية (يوروفيجن) في 13 ايار/مايو في العاصمة الاوكرانية، من دخول اراضيها.

إعلان

وقال الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف للصحافيين "نرى انه قرار غير عادل ومؤسف ونتوقع فعلا مراجعته قبل المسابقة وتمكين المرشحة الروسية من المشاركة فيه".

وكانت أجهزة الاستخبارات الاوكرانية منعت الاربعاء المشتركة الروسية في مسابقة "يوروفيجن" التي تقام دورتها المقبلة في كييف في 13 ايار/مايو من دخول اوكرانيا، لتنعكس بذلك الازمة القائمة بين البلدين على هذا الحدث الغنائي.

وأخذت السلطات الاوكرانية على المغنية المقعدة يوليا سامويلوفا البالغة 27 عاما، إقامتها حفلة في حزيران/يونيو 2015 في القرم بعد سنة على ضم موسكو لشبه الجزيرة الاوكرانية هذه.

وانتقد بيسكوف ايضا كييف "لتقليلها من هيبة هذه المسابقة" عبر حرمان دولة بمثل أهمية روسيا من المشاركة.

وقالت سامويلوفا مساء الاربعاء لقناة "بيرفيي كانال" التي تبث مسابقة "يوروفيجن" في روسيا، "بشكل عام، انا لست متوترة. سأستمر، واعتقد بشكل ما ان كل شيء سيتغير".

وأضافت انها تستغرب كيف يمكن لكييف ان ترى "أي نوع من التهديد في امرأة شابة مثلي".

من جهته قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ان مسؤولية هذا القرار تبقى "على عاتق ضمير المنظمين" في اوكرانيا بحسب ما نقلت عنه وكالة انترفاكس.

وصباح الخميس تحدثت وسائل الاعلام الروسية عن احتمال مقاطعة المسابقة في روسيا. وقال مقدم على شبكة الاعلام المتواصلة "روسيا 24" "لن تبث اية محطة وطنية المسابقة".

من جهتها عنونت صحيفة "كومسومولسكايا برافدا" على صفحتها الاولى ان كييف "بصقت في وجه شابة بدون اي دفاع تبلغ من العمر 27 عاما وعلى كرسي نقال".

اختيرت يوليا سامويلوفا وهي شابة مقعدة في السابعة والعشرين من عمرها، في 12 آذار/مارس لتمثيل روسيا في مسابقة "يوروفيجن" من خلال اغنية رومنسية تحمل عنوان "شعلة تحترق".

غير أن بعض الأوكرانيين نددوا بهذا الخيار بسبب مشاركة المغنية في العام 2015 في حفلة في شبه جزيرة القرم.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن