تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الفيفا

انفانتينو يعتبر أن إفريقيا صوتت "من أجل التغيير" باختيارها أحمد

رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم السويسري جاني إنفانتينو (أرشيف)
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

اعتبر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم السويسري جاني إنفانتينو أن انتخاب رئيس اتحاد مدغشقر أحمد أحمد رئيسا للاتحاد الإفريقي للعبة يجسد "تصويتا من أجل التغيير" بعد 30 عاما من حكم الكاميروني عيسى حياتو.

إعلان

وقال رئيس الفيفا على هامش مؤتمر حول كرة القدم نظم في مدينة استوريل قرب العاصمة البرتغالية لشبونة "الاتحاد الإفريقي كان يتعين عليه تقرير ما يرغب به للمستقبل والأفارقة صوتوا من أجل التغيير".

أضاف رئيس أكبر سلطة كروية عالمية "إفريقيا ليست قارة من السهل إدارتها عندما يتعلق الأمر بكرة القدم، ولكن لدى الأفارقة شغف كبير بهذه الرياضة وأعربوا عن أملهم في تعيين قائد جديد بغالبية كبيرة".

إلا أن انفانتينو أقر "بالتطورات التي حدثت في ولايات حياتو على رأس الاتحاد"، معربا عن استعداد الفيفا للعمل مع نظيره الإفريقي.

وكان أحمد (57 عاما) فاز الأسبوع الماضي برئاسة الاتحاد، بنيله 34 صوتا مقابل 20 لحياتو (70 عاما) الذي يتولى منصبه منذ العام 1988، في الانتخابات التي أقيمت في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا.

وكانت مصادر معنية بشؤون كرة القدم الإفريقية، أفادت أن أحمد كان يحظى بدعم غير معلن من انفانتينو.

وقاد أحمد، وهو لاعب ومدرب ووزير سابق للصيد في بلاده، حملة ضد حياتو واعدا بـ "شفافية في إدارة الاتحاد الإفريقي ونهاية الممارسات التي عفا عليها الزمن".

وبعد قرار الفيفا في كانون الثاني/يناير الماضي رفع عدد المنتخبات في كأس العالم من 32 إلى 48 منتخبا، أكد احمد على الخصوص الرغبة الإفريقية في الحصول على 10 مقاعد في العرس العالمي.

وأكد انفانتينو مطلع آذار/مارس انه سيعمل على منح إفريقيا من "9 الى 10 مقاعد" في مونديال 2026، علما أن حصة القارة حاليا هي خمس منتخبات من أصل الـ 32.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.