تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

تنظيم "الدولة الإسلامية" يحذر من خطر وشيك لانهيار أكبر سدود سوريا

غوغل ماب

حذر تنظيم "الدولة الإسلامية" من أن سد الطبقة في سوريا الذي تحاول قوات "سوريا الديمقراطية" المدعومة من الولايات المتحدة انتزاع السيطرة عليه يواجه خطر الانهيار الوشيك بسبب الضربات الجوية وارتفاع منسوب المياه.

إعلان

وقال التنظيم أيضا في رسائل نشرها على قنواته على وسائل التواصل الاجتماعي إن السد توقف عن العمل وتم إغلاق كل فتحات الفيضان.

وقالت وكالة أعماق التابعة للتنظيم إن السد "مهدد بالانهيار في أي لحظة نتيجة الضربات الأمريكية وبسبب الارتفاع الكبير في منسوب المياه التي يحجزها السد."

والسد الواقع على نهر الفرات على بعد نحو أربعين كيلومترا من معقل تنظيم "الدولة الإسلامية" في الرقة هو أكبر سد في سوريا. وتحاول قوات "سوريا الديمقراطية" السيطرة على السد منذ يوم الجمعة 24 آذار ـ مارس 2017.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إنه علم من مصادره الخاصة أن السد توقف عن العمل لكن تنظيم "الدولة الإسلامية" ما زال يسيطر على منشآت التشغيل والتوربينات.

وأضاف المرصد أن السد يمتد نحو أربعة كيلومترات وأن قوات سوريا الديمقراطية تقدمت لمسافة قصيرة على طول السد من الضفة الشمالية للنهر لكن تقدمها بطيء بسبب الألغام الكثيرة التي زرعها "الدولة الإسلامية" في المنطقة.
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.