افغانستان

مقتل قيادي كبير في تنظيم القاعدة بضربة أميركية في أفغانستان

رويترز

أعلن وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس في بيان السبت 25 آذار/مارس 2017 أن قاري ياسين القيادي في تنظيم القاعدة والذي نسب اليه عدد كبير من الهجمات في باكستان، قتل هذا الشهر بغارة شنتها طائرة أميركية بلا طيار في أفغانستان.

إعلان

وذكرت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أن ياسين العضو في حركة طالبان الباكستانية، قتل في 19 آذار/مارس بغارة أميركية بولاية باكتيكا الواقعة في شرق أفغانستان على الحدود مع باكستان.

وقال ماتيس في بيانه إن "مقتل قاري ياسين دليل على أنّ الإرهابيين الذين يشوهون الإسلام ويتعمّدون استهداف الأبرياء لن يفلتوا من العدالة".

وياسين وهو باكستاني، متّهم بتنفيذ هجمات عدّة بينها الاعتداء الذي استهدف في 2008 فندق ماريوت في إسلام آباد وأسفر عن مقتل العشرات بينهم جنديان أميركيان.

وتُنسب إليه أيضا المسؤولية عن هجوم في 2009 استهدف حافلة تقل فريق الكريكيت السريلانكي في لاهور في شرق باكستان، وأدى إلى مقتل ستة من عناصر الشرطة الباكستانية ومدنيين اثنين، فضلا عن إصابة ستة من أفراد فريق الكريكيت.

وتفيد اللوائح الباكستانية للمطلوبين الأمنيين أنه يقف كذلك وراء محاولات فاشلة لاغتيال الرئيس السابق برويز مشرف في 2003 ورئيس الوزراء شوكت عزيز في 2004.

وفيما يذكر البنتاغون أن ياسين يتحدر من إقليم بلوشستان في جنوب غرب باكستان، تفيد السجلات في باكستان أن أصله من إقليم البنجاب المكتظ بالسكان.

ويؤكد المحلل الأمني أمير رانا أن ياسين هو الأخير في سلسلة العناصر الباكستانيين الهاربين الذين قتلوا على الحدود الافغانية، وبينهم قاري سيف الله أختر الذي كان مقربا من الملا عمر، القائد الاعلى لحركة طالبان والذي قتل في اشتباك مع قوات الأمن الافغانية في كانون الثاني/يناير.

ويوضح رانا أنه "كان شخصية مهمة وأحد قادة طالبان باكستان القليلين غير المنتمين إلى الباشتون".
وتتبادل افغانستان وباكستان منذ فترة طويلة الاتهامات بايواء عناصر من حركتي طالبان في البلدين.
وسيطر متمردو حركة طالبان الافغانية الخميس على اقليم سانجين الاستراتيجي حيث تكبدت القوات الاميركية والبريطانية خسائر كبيرة في الماضي.

ويسيطر متمردو طالبان فعليا على عشرةمن 14 اقليما في ولاية هلمند التي سقط فيها العدد الاكبر من القتلى العسكريين الاميركيين والبريطانيين خلال العقد الماضي.

وولاية هلمند التي تعتبر اول منطقة في العالم لانتاج الافيون والتي يحاذي جنوبها باكستان سبق ان انتشرت فيها القوات الاجنبية بكثافة. لكن القوات الحكومية الافغانية تخسر مناطقها تدريجا.

وأعلن البنتاغون أنه سينشر 300 عنصر من مشاة البحرية (المارينز) في اطار عملية حلف شمال الاطلسي، لتعود بذلك القوات الاميركية للمرة الاولى الى افغانستان منذ انسحابها في 2014.
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن