تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

برلمان ألمانيا يحبط هجوما إلكترونيا استهدف شبكته عبر موقع إسرائيلي

البرلمان الألماني (فليكر، Herman )
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / رويترز
3 دقائق

قال المكتب الاتحادي لأمن المعلومات في ألمانيا يوم الأربعاء 29 مارس 2017 إن البرلمان كان هدفا لهجمات الكترونية جديدة في يناير كانون الثاني تضمّنت محاولات للتحكّم في موقع صحيفة إسرائيلية لاستهداف ساسة في ألمانيا.

إعلان

وقال المكتب في بيان إن وسائل حماية الكترونية جرى استحداثها بعد اختراق للبرلمان في عام 2015 ساهمت في إحباط المحاولات الأخيرة.

وأضاف أن المتسلّلين استخدموا على ما يبدو إعلانات على موقع صحيفة جيروزالم بوست لإعادة توجيه المستخدمين إلى موقع ضار.

وقالت صحيفة ميونيخ ديلي إن 10 نواب ألمان على الأقل من أحزاب سياسية مختلفة تأثروا بمحاولة التسلّل.

وقال المكتب في البيان "جرى استغلال موقع جيروزالم بوست وربطه بموقع طرف ثالث ضار."
وأكدت جيروزالم بوست فاصيل الهجوم لكنها قالت إنه لم يصدر عن موقعها أي برامج ضارة وإنه يحظى بحماية كاملة ضد هذا النوع من الهجمات.

وقالت الصحيفة في بيان "هاجم متسلّلون أجانب موقع جيروزالم بوست في يناير كانون الثاني. اتخذنا على الفور إجراءات ونجحنا بمساعدة سلطات الإنترنت في إسرائيل في إحباط الهجوم."

ويمكن للمتسلّلين استخدام لافتات إعلانات تتضمّن فيروسات لمهاجمة مواقع آمنة وسليمة.

ولم يتحدث المكتب الألماني عن أي عمل مُتعمّد من الصحيفة الإسرائيلية.

وأكد الخبير الأمني جراهام كلوله أن الهجمات عبر إعلانات تحمل فيروسات نادر الحدوث لكنه ممكن.

وأوضح أنه في هذه الحالة ربما قدم موقع جيروزالم بوست إعلانات باللّغة الألمانية لكنه استبعد احتمال استغلالها لاستهداف ساسة محدّدين في برلين.

يأتي الهجوم وسط تنامي القلق في ألمانيا بشأن أمن الانترنت وتقارير بأن روسيا تعمل على زعزعة استقرار الحكومة الألمانية وأنها ربما تسعى للتأثير في الانتخابات العامة المقبلة في 24 سبتمبر أيلول.

كان متسلّلون روس سرقوا 16 جيجابايت من بيانات البرلمان الألماني في عام 2015 مما دفع البوندستاج لتجديد منظومة برامجه الالكترونية بمساعدة المكتب الاتحادي لأمن المعلومات ومتعاقدين.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.