اليمن

مقتل أربعة يشتبه بانتمائهم لتنظيم القاعدة في ضربة جوية في اليمن

طائرة مقاتلة أف 16 (فليكر- Tim Simpson)
إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب

قُتل أربعة أشخاص يُشتبه بانتمائهم إلى تنظيم القاعدة في جنوب اليمن فجر الأربعاء 29 مارس 2017 في غارة شنتها طائرة أمريكية بدون طيار، بحسب ما أفاد مسؤول أمني يمني.

إعلان

وأوضح المسؤول اليمني أن الطائرة استهدفت سيارة في مديرية مودية بمحافظة أبين "كانت متجهة إلى أحد المواقع التي ينشط فيها التنظيم في ضواحي المديرية".

وتابع أن السيارة أصيبت بصاروخين "ما أدّى إلى مقتل جميع من كانوا على متنها"، وعددهم أربعة.

وترى واشنطن في "قاعدة الجهاد في شبه جزيرة العرب"، الفرع اليمني لتنظيم القاعدة، أخطر فروع الجماعة الجهادية المتطرّفة في العالم.

وكثّفت الولايات المتحدة منذ تسلّم دونالد ترامب الرئاسة في كانون الثاني/يناير ضرباتها ضد التنظيم في محافظات أبين وشبوة (جنوب) والبيضاء (وسط). وقُتل أكثر من 20 من عناصر التنظيم في هذه الغارات، بحسب مصادر أمنية ومحلّية في اليمن.

وفي منتصف آذار/مارس ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" أن إدارة ترامب منحت وزارة الدفاع الأمريكية الضوء الأخضر لتنفيذ ضربات جوية وعمليات للقوات الخاصة في اليمن من دون الحاجة لطلب موافقة البيت الأبيض.

ويشهد اليمن منذ العام 2014 نزاعا داميا بين الحوثيين والقوات الحكومية، وقد سقطت العاصمة صنعاء في أيدي جماعة أنصار الله الحوثية في أيلول/سبتمبر من العام نفسه. وشهد النزاع تصعيدا مع بدء التدخل السعودي على رأس تحالف عسكري في آذار/مارس 2015 بعدما تمكّن الحوثيون من السيطرة على أجزاء كبيرة من البلد الفقير.

واستفادت المجموعات الجهادية وعلى رأسها القاعدة وتنظيم "داعش" من النزاع لتعزيز نفوذها خصوصا في جنوب اليمن.

إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن