تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة

وزير الخارجية الأمريكي في أنقرة لتحسين العلاقات الثنائية

وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون ( فليكر Jim Mattis)
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

وصل وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون، Rex Tillerson، إلى أنقرة الخميس 30 مارس 2017 لإجراء محادثات مع الرئيس رجب طيب أردوغان بينما تسعى تركيا إلى تحسين علاقاتها مع الإدارة الأمريكية الجديدة.

إعلان

وتيلرسون هو أرفع مسؤول أمريكي يزور تركيا منذ تولي الرئيس دونالد ترامب مهامة في كانون الثاني/يناير. وسيلتقي وزير الخارجية التركي مولود تشاوش اوغلو أيضا.

وقال مسؤولون في الدول الحليفة في حلف شمال الأطلسي أن وزيري الخارجية سيناقشان عددا من القضايا بما فيها النزاع السوري الذي دخل عامه السابع.

وأعلنت تركيا الأربعاء 29 مارس 2017 انتهاء حملتها العسكرية في شمال سوريا من دون تحديد ما إذا كانت ستسحب قواتها من البلد المجاور. وقال مجلس الأمن القومي التركي برئاسة الرئيس رجب طيب أردوغان أن الهجوم الذي استغرق نصف السنة في سوريا قد "انتهى بنجاح".

من جهته، أعلن رئيس الوزراء بن علي يلديريم انتهاء العملية العسكرية لكن من دون أن يستبعد شنّ حملات عسكرية جديدة داخل سوريا.

وكانت تركيا أطلقت في آب/أغسطس الفائت عملية "درع الفرات" في شمال سوريا لكي تبعد عن حدودها الجنوبية كلاّ من تنظيم "داعش" وقوات سوريا الديموقراطية التي تضم إلى جانب فصائل عربية، أخرى كردية تعتبرها أنقرة "إرهابية".

من جهة أخرى، أوقفت الولايات المتحدة مسؤولا كبيرا في مصرف تركي رسمي بتهمة مساعدة إيران على الالتفاف على العقوبات الأمريكية المفروضة عليها.

وأعلن "بنك خلق" (البنك الشعبي) المملوك من الدولة التركية في بيان "تم اعتقال نائب مديرنا العام المكلف العمليات المصرفية الدولية محمد حقان أتيلا في الولايات المتحدة حيث كان موجودا لأغراض العمل في 28 آذار/مارس".

وأخيرا، عبرت تركيا عن غضبها بعدما تبين أن قنصلية الولايات المتحدة في إسطنبول اتصلت بداعية تتهمه بالتورّط في المحاولة الانقلابية التي جرت العام الماضي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.