إرهاب - أوروبا

النرويج: الحكم على إسلامي بالسجن 9 سنوات لتجنيده مقاتلين على أراضيها

( أرشيف أ ف ب )
إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب

أصدرت محكمة في أوسلو حكما بسجن إسلامي نرويجي لتجنيده شابا أراد الانضمام إلى "تنظيم الدولة الإسلامية". وتعد هذه المحاكمة هي الأولى من نوعها في النرويج حول تجنيد جهاديين محتملين للقتال إلى جانب التنظيم الإرهابي.

إعلان

اعتبرت محكمة أوسلو أن المواطن النرويجي عبيد الله حسين (31 عاما) مذنبا لمبايعته تنظيم "الدولة الإسلامية" ودعم التنظيم ماديا وتزويد أنصاره بالمعدات ومحاولة حرف مسار العدالة.

وكان عبيد الله حسين قام عام 2015 بإعداد سيمان أندرياسن البالغ 20 عاما والذي اعتنق الإسلام للسفر من أجل القتال في سوريا.

واصطحب حسين مجنده أندرياسن إلى غوتنبرغ في السويد، حيث طار من هناك إلى تركيا لدخول الأراضي السورية.

وقبيل مغادرته مطار لاندفيتر في غوتنبرغ قبضت الشرطة السويدية على أندرياسن، وحكم عليه الثلاثاء الماضي بالسجن عامين وعشرة أشهر.

وصرح جون كريستيان أيلدن محامي حسين للتلفزيون النرويجي بأنه من المرجح أن يستأنف الحكم.

وطلب الادعاء في قراره السجن عشرة أعوام لحسين وثلاثة أعوام لأندرياسن.

وحسين الذي كان أحد أبرز وجوه جماعة "بروفيتينز أمة" (أمة النبي) وهي مجموعة سلفية مثيرة للجدل في النرويج، اتهم أيضا بتجنيد نرويجي آخر اعتنق الاسلام هو ثورن الكسندر كارلسن الذي قتل في سوريا في آذار/مارس 2015.

ويبقى التهديد الإسلامي مصدر قلق رئيسي لأجهزة الاستخبارات النرويجية، حيث تقدر السلطات عدد من لهم صلة بالنرويج وسافروا للقتال في سوريا بنحو 100 شخص.
 

إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن