تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة

أكثر من نصف مليون شخص يطالبون ميلانيا ترامب بالانتقال إلى البيت الأبيض

السيدة الأمريكية الأولى ميلانيا ترامب (رويترز)

وقع أكثر من نصف مليون شخص على عريضة تطالب فيها السيدة الأمريكية الأولى ميلانيا ترامب بالانتقال للإقامة في البيت الأبيض أو بتكفّل نفقات حراستها الباهظة.

إعلان

ولا تزال عارضة الأزياء السابقة السلوفينية الأصل تعيش في شقتها الفاخرة في مانهاتن بعد أكثر من شهرين على تنصيب زوجها دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة.

وكانت السيدة الأولى قد أوضحت أنها ستنتقل إلى واشنطن مع ابنها بارون البالغ من العمر 11 عاما بعد انتهاء العام الدراسي في الصيف.

ومن المرتقب أن تنفق نيويورك مبلغا يراوح بين 127 و146 ألف دولار في اليوم الواحد على مصاريف الشرطة، فضلا عن 4.5 ملايين في السنة لخدمة الإطفاء لتوفير الحماية للسيدة الأولى وابنها خلال إقامتهما في برج "ترامب تاور"، على ما كشف رئيس شرطة المدينة جيمس أونيل في رسالة وجهت في شباط/فبراير إلى أعضاء محليين في الكونغرس.

وقد أنفقت الشرطة 24 مليون دولار على تدابير توفير الحماية لعائلة ترامب منذ إقامة الانتخابات في الثامن من تشرين الثاني/نوفمبر حتى حفل التنصيب في 20 كانون الثاني/يناير. وكان الملياردير الأمريكي قد انتقل عشية الحفل إلى البيت الأبيض.

وكتب موقعو العريضة على موقع "تشينج.اورغ" أن "المواطنين يدفعون كلفة باهظة جدا لتأمين حماية السيدة الأولى في برج ترامب تاور في نيويورك".

وتابع موقعو العريضة أنه في الوقت الذي يتعين فيه تخفيف عبء الديون، فإن "هذه النفقات لا تعطي أي نتيجة إيجابية للبلاد ويجب التوقف عن تمويلها".

وقد أطلقت هذه العريضة قبل أسبوعين وقد وقعها حتى الآن أكثر من 514200 شخص ويقضي الهدف بجمع مليون توقيع.

ومن المرتقب تسليمها إلى السيناتورين الديموقراطيين بيرني ساندرز وإليزابيث وارن المعروفين بمعارضتهما الشديدة لترامب.
ولم يعد الرئيس الأمريكي الخامس والأربعون إلى نيويورك منذ انتقاله إلى البيت الأبيض، لكنه أمضى عدة عطل نهاية الأسبوع في دارته في بالم بيتش في فلوريدا، ما أثار ازعاج بعض السكان هناك.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن