تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مجلس الأمن ـ سوريا

فرنسا تحذر روسيا من استخدام الفيتو ضد مشروع قرار جديد حول سوريا

أرشيف
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

قال السفير الفرنسي لدى الأمم المتحدة فرانسوا دولاتر الخميس، إن روسيا ستكون مسؤولة أمام التاريخ، إذا استخدمت حق النقض "الفيتو". وذلك خلال الاجتماع الذي يعقده مجلس الأمن لبحث مشروع قرارغربي يُدين الهجوم الكيميائي في مدينة خان شيخون السورية.

إعلان

حذرت فرنسا الخميس روسيا من "المسؤولية المروعة" التي ستتحملها في حال قررت استخدام حق النقض ضد قرار في مجلس الأمن يطالب بالتحقيق في الهجوم الذي يشتبه بأنه كيميائي في سوريا.

وتواصلت النقاشات الخميس في مجلس الأمن حول النص الذي قدمته فرنسا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة فيما تبدو فرص التسوية مع روسيا ضعيفة.

وصرح السفير الفرنسي لدى الأمم المتحدة فرنسوا دولاتر للصحافيين "بدأنا مفاوضات حسن نية لتبني قرار" مضيفا "لكننا بحاجة إلى نص قوي".

ردا على سؤال حول احتمال الفيتو الروسي قال السفير "ستكون مسؤولية مروعة أمام التاريخ". ويطلب مشروع القرار تحقيقا كاملا في الهجوم الذي يشتبه أنه كيميائي الثلاثاء في مدينة خان شيخون المعقل المعارض في محافظة إدلب السورية وأدى إلى مقتل 86 شخصا على الأقل بينهم 27 طفلا.

كما يناشد النص الحكومة السورية تزويد المحققين ببيانات حول عملياتها العسكرية يوم الهجوم.

ونفى الجيش السوري مسؤوليته عن الهجوم.

وسبق أن استخدمت روسيا الفيتو سبع مرات ضد قرارات في مجلس الأمن تستهدف سوريا.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.