تخطي إلى المحتوى الرئيسي
السعودية - الفلبين

السعودية بحاجة إلى المزيد من العمال الفلبينيين، بالرغم من "السعودة"

ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان مع الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي في الرياض
ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان مع الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي في الرياض رويترز 11-04-2017

السعودية ما زالت بحاجة إلى عدد أكبر من العمال الفلبينيين، بالرغم من سياسة سعودة العمالة، هذا ما أكده وزير العمل الفيليبيني سيلفستر بيلو، يوم الأربعاء، عقب لقاء بين رئيس الفيليبين روديريغو دوتيرتي والعاهل السعودي الملك سلمان.

إعلان

ونقل الوزير الفليبيني عن المسئولين السعوديين أنهم أكدوا حاجتهم إلى العمال الفلبينيين الذين يعملون في مختلف المجالات في المملكة ومن بينها البناء والخدمة المنزلية والرعاية الصحية والتجزئة والهندسة والاتصالات والنقل وقطاع النفط، وأنهم عمال جيدون ساهموا في نمو السعودية خلال السنوات الماضية.

ولا تنسجم هذه التصريحات مع خطة الإصلاح الاقتصادي التي اعتمدتها المملكة لمواجهة انخفاض أسعار النفط، والتي تسعى بموجبها إلى خفض نسبة البطالة بين مواطنيها إلى 9% بحلول 2020، بعد أن وصلت إلى 11,6% العام الماضي.

وأظهرت أحدث الأرقام وجود نحو تسعة ملايين أجنبي في السعودية، ولكن ذلك كان قبل الأزمة الاقتصادية التي تسببت بعودة العديد من المغتربين إلى بلادهم، حيث غادر آلاف العمال الفليبينيين والآسيويين وخصوصا في قطاع البناء، السعودية دون تقاضي رواتبهم.

ومن الجدير بالذكر أن أكبر عدد من الفلبينيين العاملين في الخارج هم في السعودية، حيث يصل عددهم إلى 760 ألف فليبيني بحسب مانيلا.

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.