تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة

اعتقال طبيبة أمريكية متهمة بإجراء عمليات ختان للإناث

Henry Ford Hospital

أوقفت طبيبة طوارئ في مدينة ديترويت بولاية ميشيغان شمال الولايات المتحدة ووجهت اليها تهمة ختان فتيات كثيرات، لتكون ربما أول طبيب يواجه اتهامات بارتكاب مثل هذه الممارسات في الولايات المتحدة.

إعلان

وتواجه جمانة ناغاروالا البالغة من العمر 44 عاما اتهامات بإجراء هذه العمليات في عيادة طبية في ليفونيا بضاحية ديترويت على فتيات بين سن السادسة والثامنة، وفق ما افاد بيان صادر عن مكتب المدعي العام الفدرالي لمنطقة شرق ميشيغان. وأشار المدعي العام إلى أن "ناغاروالا متهمة بالقيام بهذه الأعمال الوحشية المروعة في حق ضحايا ضعيفات"، مضيفا "وزارة العدل مصممة على القضاء على عمليات الختان" وهي "ممارسة لا مكان لها في مجتمع معاصر".

وبحسب القرار الاتهامي، أحضرت إحدى الوالدات فتاتيها مطلع شباط/فبراير من مينيسوتا (شمال) للخضوع لعمليات الختان هذه. وقد طلب منهما عدم التحدث عما تعرضتا له. وتطرق المدعي العام أيضا إلى حالات فتيات أخريات خضعن لعمليات ختان على يد ناغاروالا خصوصا بين 2005 و2007. وردا على أسئلة مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي)، نفت الطبيبة الوقائع المنسوبة إليها بحسب الوثائق التي قدمتها المحكمة.

وقد أودعت السجن وتم اتهامها بممارسة تشويه للأعضاء التناسلية والإدلاء بشهادة زور، وهي اتهامات تصل عقوبتها إلى السجن مدى الحياة. ومن المقرر عقد جلسة الاثنين للبت بمسألة إمكان إطلاق سراحها بشروط، على ما أكدت المتحدثة باسم "اف بي آي" جينا بالايا.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن