تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

الجيش العراقي: عضو في تنظيم "الدولة الإسلامية" شارك في الهجوم على صحيفة "شارلي إيبدو" قد يكون حيا

سيارات إسعاف وقوات أمن في محيط صحيفة شارلي إيبدو بعيد الاعتداء عليها (ويكيبيديا)

قال الجيش العراقي السبت 15 نيسان ـ أبريل 2017، إن متشددا تابعا لتنظيم "الدولة الإسلامية" على صلة بالهجوم المميت الذي وقع في 2015 على صحيفة شارلي إبدو الأسبوعية الفرنسية ربما يكون حيا.

إعلان

وكان مسؤولون دفاعيون أمريكيون قالوا إن بو بكر الحكيم قتل في تشرين الثاني ـ نوفمبر 2016، في ضربة جوية أمريكية بطائرة دون طيار في الرقة معقل تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا.

وقال بيان عسكري عراقي إن المخابرات العراقية قدمت للقوات الجوية السورية معلومات بغرض شن هجمات على مقار ومخابئ لتنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا بينها معلومة يعتقد أنها خاصة بالحكيم.

وأضاف البيان أن القوات الجوية السورية استهدفت عدة مواقع في الرقة والبوكمال القريبة من الحدود العراقية لكن لم يشر إلى مقر الحكيم أو تاريخ الضربات.

وقال متحدث عسكري عراقي لرويترز إن مقر الحكيم دمر لكن ليس معروفا إن كان قتل.

وشكل العراق وسوريا في عام 2015 لجنة مشتركة مع روسيا وإيران الداعمتين الرئيسيتين للأسد لتبادل معلومات المخابرات عن تنظيم "الدولة الإسلامية".

ويعتقد أن الحكيم شارك في التخطيط للهجوم على الصحيفة الفرنسية الساخرة في كانون الثاني ـ يناير 2015.

وكان إسلاميان متشددان قد اقتحما اجتماعا تحريريا للصحيفة وأمطرا المشاركين فيه بالرصاص فقتلا 17 شخصا. وفي وقت لاحق قتلت شرطية برصاص متشدد ثالث احتجز رهائن في متجر قتل أربعة منهم قبل أن تتمكن الشرطة من قتله.
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن