تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

سوريا: 16 قتيلا على الأقل من أهالي الفوعة وكفريا في تفجير انتحاري استهدف حافلات لإجلاء سكان القريتين

فيس بوك
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / رويترز
2 دقائق

قتل 16 شخصا على الأقل من أهالي الفوعة وكفريا في التفجير الانتحاري الذي استهدف حافلاتهم قرب حلب في شمال سوريا غداة إجلائهم من هاتين البلدتين، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

إعلان

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن "قتل 16 شخصا على الأقل من أهالي الفوعة وكفريا وأصيب العشرات بجروح في التفجير الذي نفذه انتحاري كان يقود سيارة تقل مواد غذائية" في منطقة الراشدين التي تسيطر عليها فصائل المعارضة غرب حلب، واستهدف حافلات تقل خمسة آلاف شخص تم إجلاؤهم الجمعة 14 نيسان ـ أبريل 2017، من البلدتين الشيعيتين المواليتين للنظام في محافظة إدلب (شمال غرب). وأفاد المرصد أن عدد القتلى مرشح للارتفاع نتيجة وجود إصابات خطيرة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.