تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

قوات "سوريا الديمقراطية" في مواجهة تنظيم "الدولة الإسلامية" على مشارف مدينة الطبقة

فيس بوك

وصلت قوات "سوريا الديموقراطية" التي تتألف من قوات كردية وعربية إلى ضواحي مدينة الطبقة الواقعة تحت سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" في شمال سوريا، حسب ما أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان السبت 15 نيسان ـ أبريل 2017.

إعلان

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن إن قوات "سوريا الديموقراطية" "باتت على بعد مئات الأمتار من الطبقة" على مقربة من سد الطبقة الأكبر في سوريا.

وتقدمت قوات "سوريا الديموقراطية" خلال ليل الجمعة ـ السبت بعدما تمكنت من طرد مسلحي التنظيم الجهادي من ضاحية الإسكندرية الواقعة جنوب شرق الطبقة، وضاحية عايد الصغير الواقعة جنوب غرب المدينة.

وأضاف عبد الرحمن أن "معارك ضارية تجري في محيط هاتين الضاحيتين ويحاول تنظيم الدولة الاسلامية شن هجوم مضاد".

وتستفيد قوات "سوريا الديموقراطية" من الضربات الجوية التي تشنها قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

وتقع الطبقة على بعد نحو 55 كيلومترا غرب مدينة الرقة التي تعتبر أبرز معاقل التنظيم الجهادي في سوريا.

وتعتبر معركة الطبقة جزءا من الهجوم الشامل المعروف باسم "غضب الفرات" الذي أطلقته قوات "سوريا الديموقراطية" في تشرين الثاني ـ نوفمبر 2016 لاستعادة مدينة الرقة.
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.