أخبار العالم

اعتقال حاكم ولاية مكسيكية بتهم الفساد في غواتيمالا

خافيير دوارتي الحاكم السابق لولاية فيراكروز (رويترز)
إعداد : مونت كارلو الدولية | رويترز

قال مكتب النائب العام في المكسيك، الأحد 16 نيسان ـ أبريل 2017، إن مسؤولا سابقا هاربا وأصبح رمزا للفساد في الحزب الحاكم اعتقل في غواتيمالا مما قد يمثل تعزيزا للرئيس المكسيكي إنريكي بينيا نييتو الذي تراجعت شعبيته.

إعلان

وذكرت الشرطة الوطنية في بيان أن خافيير دوارتي الحاكم السابق لولاية فيراكروز والمطلوب القبض عليه بتهم تتعلق بالكسب غير المشروع والجريمة المنظمة اعتقل في فندق في بلدة باناخاتيل الواقعة على بعد نحو 129 كيلومترا غربي عاصمة غواتيمالا.

وقال بابلو كاستيلو المتحدث باسم الشرطة "عثروا عليه في بهو الفندق."

وانتخب دوراتي حاكما لفيراكروز عام 2010 وشهدت فترته تدهورا كبيرا في الأمن كما عثر خلالها على مقابر جماعية ووقعت سلسلة جرائم قتل للصحفيين.

ودوارتي متهم أيضا بتنفيذ برامج بموارد غير مشروعة بما في ذلك استخدام شركات وهمية لتحويل أموال عامة.

وستطلب حكومة المكسيك تسليمه ولكن لم يتضح على الفور متى يمكن أن يتم ذلك أو ما إذا كان دوراتي سيسعى للحيلولة دون تحقيقه.

وقال مكتب النائب العام إن دوراتي اعتُقل بمساعدة الشرطة الدولية (الانتربول).

وقال لروينزو ميير وهو عالم سياسي ومؤرخ في الجامعة الوطنية المستقلة في المكسيك إن اعتقال دوارتي سيكون على الأرجح تعزيزا للرئيس المكسيكي الذي تراجعت شعبيته بشكل كبير خلال الأعوام القليلة الماضية.

وقال ميير "هذه نقطة لصالح بينيا نييتو لأنها تتعارض مع اتهامه هو و(وزير الداخلية) أوسوريو تشونج بأنهما كانا يشعران بالرضا عن فرار دوارتي واختفائه وعم معرفة أي شيء عنه."

وولاية فيراكروز الزراعية والغنية بالنفط إحدى أغنى ولايات المكسيك وتعد معقلا تاريخيا للحزب الثوري التأسيسي بزعامة بينيا نييتو.

وصدر أمر بالقبض على دوارتي في تشرين الأول ـ أكتوبر 2017، وهو نفس الوقت الذي اختفى فيه ووصف مراقبو حسابات حكوميون بعد ذلك إدارته لحسابات الولاية بأنها من بين أسوأ حالات اختلاس الأموال العامة خلال سنوات.
 

إعداد : مونت كارلو الدولية | رويترز
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن