تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

سفينة تعجز عن إنقاذ 1000 مهاجر وتتركهم في عرض المتوسط

16 نيسان ـ أبريل 2017 / سفينة تابعة لمنظمة "عين البحر" تنقذ مهاجرين قبالة الشواطي الليبية
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / رويترز
2 دقائق

امتلأت سفينة إنقاذ عن آخرها بالمهاجرين السبت 15 نيسان ـ أبريل 2017، فأبحرت عائدة تاركة نحو 1000 مهاجر آخر في عرض البحر المتوسط.

إعلان

وبدأت عملية منظمة محطة مساعدة المهاجرين في البحر (مواس)ومقرها مالطا، وهي المنظمة التي تدير السفينة فينيكس، في الساعات الأولى من صباح السبت. وانتشلت السفينة 453 مهاجرا وكانت الأولوية لمن هم بحاجة لرعاية طبية والنساء والأطفال.

وبعد وصول السفينة إلى كامل طاقتها الاستيعابية قامت المنظمة في الساعات اللاحقة بتقديم يد العون إلى نحو ألف شخص وفرت لهم إمدادات أساسية قبل تركهم في عرض البحر وقد تقطعت بهم السبل.

وقال مصور من رويترز كان على متن السفينة إن 20 مهاجرا على الأقل غرقوا الأحد 16 نيسان ـ أبريل قبالة ساحل ليبيا.

وبلغ عدد الذين تم إنقاذهم يوم الجمعة 14 نيسان ـ أبريل 2000 مهاجر وهو عدد قياسي يؤشر لتصاعد هذه الأزمة الإنسانية المستمرة في عرض البحر.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.