تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

المفوض السامي لحقوق الإنسان يدين الدعوات لقتل المعارضين واغتصاب نسائهم في بورندي

زيد رعد الحسين (يوتيوبب)

أدان المفوض السامي لحقوق الإنسان زيد رعد الحسين بشدة الدعوات المتكررة الصادرة عن ميليشيا " امبوريناكور" والتي تحث فيها على قتل المعارضين في بورندي واغتصاب نسائهم. وذكر في بيان صادر يوم 18 نيسان –أبريل 2017 أن هذه الميليشيا التابعة للحزب الحاكم في بورندي واصلت إطلاق مثل الدعوات خلال مظاهرات أو اجتماعات أو عبر وسائل التواصل الاجتماعي بالرغم من الحكومة البورندية كانت قد تبرأت من قبل منها والتزمت بمعاقبة مطلقيها.

إعلان

وشدد المفوض السامي لحقوق الإنسان على ضرورة تحرك السلطات في بورندي لوضع حد لمثل هذه الممارسات ذات العواقب الوخيمة.

الملاحظ أن منظمات أهلية محلية وعالمية ومنظمة الأمم المتحدة تتهم هذه الميليشيا بالتواطؤ مع عناصر من الشرطة وأجهزة المخابرات والجيش لارتكاب عدة تجاوزات ضد حقوق الإنسان في بورندي منها عمليات اغتصاب وذلك منذ شهر نيسان –أبريل عام 2015 أي منذ أن أعلن رئيس البلاد بيار نكورونزيزا الترشح لولاية ثالثة وتكثفت بعد إعادة انتخابه في شهر تموز-يوليو من العام ذاته.

وقد تسببت هذه التجاوزات حسب منظمة الأمم المتحدة في مقتل 500 شخص بينما ذكرت منظمات غير حكومية أن عدد ضحاياها وصل إلى ألفين. وأدى قمع المعارضة بأربع مائة ألف شخص إلى مغادرة البلاد.
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن