تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

مقتل عضوين في تنظيم داعش في القوقاز، كانا يخططان لاغتيال شخصيات دينية

رويترز
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

قوات الأمن الروسية تمكنت، أمس في ساعة متأخرة من الليل، من قتل اثنين وصفهما البيان بأنهما من "قطاع الطرق" وينتميان إلى خلية نائمة في تنظيم داعش قرب منطقة القوقاز حيث كانا يخططان لقتل شخصيات دينية.

إعلان

قتل الرجلان في تبادل لإطلاق النار في وقت متأخر، يوم الجمعة، بعد أن فتحا النار على عناصر أمن أوقفوا سيارتهما خلال حملة تمشيط أمنية قرب احدى قرى منطقة ستافروبول جنوب روسيا، وفق لبيان اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب، الذي أوضح أن أحدهما كان قائد خلية، وخضع لتدريب في معسكرات تنظيم داعش قبل مجيئه إلى روسيا لشن هجمات إرهابية. وأن الثاني كان ناشطا في الخلية، وأضاف البيان أن الأجهزة الأمنية لديها معلومات تفيد بأنهما كانا ينويان شن سلسلة من الاعتداءات، بينها قتل رموز دينية وغيرهم من المدنيين.

ولا تزال روسيا في حالة تأهب قصوى إثر هجوم استهدف مترو سانت بطرسبرغ في الثالث من نيسان/أبريل أسفر عن 15 قتيلا. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

إلا أن تنظيم الدولة الإسلامية تبنى اعتداءً أدّى إلى مقتل شخصين الجمعة داخل مقر للاستخبارات الروسية في خاباروفسك بأقصى الشرق الروسي، وفقاً لموقع "سايت" الأميركي الذي يُعنى بمتابعة نشاط الجهاديين. لكن المحققين الروس أصروا على أن المهاجم كان على ارتباط بمجموعة من النازيين الجدد مؤكدين عدم وجود "دليل حول ارتباطه بأي منظمة إرهابية دولية".
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.