تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

أجندة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في السعودية

أرشيف

تحضر ثلاثُ قضايا رئيسية في القمة التي تجمع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بالعاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز في عاصمة المملكة الرياض، يتصدرها ملفُ مكافحة الإرهاب، لاسيما وأن القاهرة طالبت بإنشاء جبهة ومؤتمر دولي لمكافحة هذه الظاهرة مرات عديدة.

إعلان

وتأتي زيارةُ السيسي عقب زيارته إلى واشنطن، سيُطلع الملك سلمان على نتائج لقائه مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والعلاقات مع روسيا والصين، حسبما كشفت عنه السفير جمال بيومي، مساعد وزير الخارجية الأسبق لوسائل إعلام مصرية.

ويتطرق الرئيس المصري والعاهل السعودي إلى الملفات الإقليمية أيضا، حيث يناقشان قضيةَ السلام في بين الفلسطينيين والإسرائيليين. ويتباحثان حول مستجدات الأزمتين السورية والليبية، كما يحضر ملف التعاون الاقتصادي في اللقاء خاصة بعد التوقيع على اتفاقيات استثمارات سعودية في مصر بقيمة 16 مليار دولار العام الماضي.

تأتي قمةُ الزعيمين في العاصمة السعودية الرياض بعد لقائهما على هامش القمة العربية في الاردن بمارس أذار الماضي وتعبر عن تسوية للخلاف بينهما أحدثته أزمة اليمن وتصويتُ القاهرة على قرار اقترحته روسيا حول سوريا في الأمم المتحدة وعارضته المملكة بقوة، وأدى التوتر السياسي بينهما إلى توقيف شركة ارامكو السعودية تصديرَ مشتقاتها النفطية ثم تعود لتستأنف نشاطَها مؤخرا.

لقاءُ السيسي بالملك السلمان اليوم يُعيد الجدل أيضا حول الاتفاق الموقع بينهما عام الماضي والذي تمنح بموجبه مصر جزيرتي تيران وصنافير الى السعودية، حيث ما تزال الاتفاقية معلقة البرلمان المصري.
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن