تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الانتخابات الرئاسية الفرنسية 2017

هل يصبح ماكرون رئيساً؟

رويترز
نص : فراس حسن
2 دقائق

أنهى الناخبون في فرنسا الإدلاء بأصواتهم الأحد 23 نيسان ـ أبريل 2017، باختيار مرشحين اثنين للتنافس في الدورة الثانية من انتخابات الرئاسية الفرنسية. وهما إيمانويل ماكرون المرشح المستقل ومارين لوبان مرشحة اليمين المتطرف.

إعلان

وإذا كان الأول من دعاة بقاء فرنسا في الاتحاد الأوروبي، فإن الثانية تدعو إلى الانسحاب منه ومن منطقة اليورو.

وكان يخشى من أن يصل إلى الدورة الثانية مرشحان يعترض كلاهما على بقاء فرنسا في الاتحاد الأوروبي.

 

وأظهرت نتيجة الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية الفرنسية أن المد الشعبوي الذي أدى إلى تصويت بريطانيا للانسحاب من الاتحاد الأوروبي وانتخاب دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة مازال متصاعدا، برغم أن المحللين يرون اليوم أن حظوظ ماكرون أفضل من حظوظ لوبان في كسب الدورة الثانية.

ويعزز فرص إيمانويل ماكرون (39 عاما) بالفوز في الجولة الثانية أمام لوبان، دعوة كل من بونوا هامون مرشح الحزب الاشتراكي وفرانسوا فيون مرشح اليمين التقليدي ناخبيهما للتصويت لماكرون. كما يرجح أن تصوت نسبة كبيرة من ناخبي مرشح أقصى اليسار جان لوك ميلان شون لإيمانويل ماكرون لعرقلة وصول مرشحة حزب "الجبهة الوطنية" اليميني المتطرف إلى السلطة.

وبالرغم من عددا من المحللين والمراقبين يتبنون فرضية فوز ماكرون على لوبان، فأن آخرين يدعون للتريث، فبعد أن شهد العالم خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي "البريكسيت" وفوز ترامب برئاسة الولايات المتحدة، وحصل هذان الأمران خلافا لتوقعات عمليات استطلاع الرأي والمحللين.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.