تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مانشستر يونايتد

ابراهيموفيتش يتعرض إلى إصابة خطيرة قد تنهي مسيرته الكروية

زلاتان إبراهيموفيتش يتلقى الرعاية الطبية بعد إصابته الخطيرة ( رويترز 20-04-2017)

اعترف المدرب البرتغالي لمانشستر يونايتد الإنكليزي جوزيه مورينيو بأن تعافي النجم السويدي زلاتان ابراهيموفيتش الذي تعرض لتمزق في رباط ركبته خلال مباراة فريقه مع اندرلخت البلجيكي يوم الخميس 20 أبريل الجاري في "يوروبا ليغ"، سيكون "صعبا جدا".

إعلان

 

وجاء حديث مورينيو بعد فوز فريقه على بيرنلي 2-صفر يوم الأحد في الدوري المحلي، بعد ثلاثة أيام على إصابة ابراهيموفيتش وزميله الأرجنتيني ماركوس روخو خلال المباراة ضد اندرلخت واضطرارهما لإجراء عملية جراحية.

وأكد المدرب البرتغالي أن "الجميع حزين جدا. نحن نفكر بهما. يجب أن يكونا قويين. للأسف لن يكونا أول أو آخر اللاعبين الذين يتعرضون لإصابة خطيرة. لا يستحق أي لاعب أن يصاب لكن في هذه الحالة أعتقد أن الحزن أكبر لأن وضع زلاتان، في هذه المرحلة من مسيرته، صعب جدا جدا".

وواصل "وبالنسبة لماركوس، ففي هذه المرحلة من مسيرته هو يقدم أداء جيدا جدا معنا ونجح أخيرا في الحصول على مركزه في قلب دفاع المنتخب الوطني، وبالتالي نشعر بالحزن من أجلهما".

وتحدثت بعض التقارير إلى أنه، ونظرا إلى كونه في الخامسة والثلاثين من عمره، فان ابراهيموفيتش لن يتمكن من استعادة كامل عافيته والمنافسة مجددا على أعلى المستويات.

لكن المهاجم السويدي أكد في حسابه على موقع انستاغرام أن الحديث عن انتهاء مسيرته في غير محله بتاتا، قائلا في تعليق مع صورة لركبته "أولا، شكرا لكم على كل محبتكم ودعمكم. الجميع يعرف بأني أصبت في ركبتي وسأبتعد عن كرة القدم لبعض الوقت. سأتجاوز هذه المرحلة كأي شيء أخر وسأعود أقوى من السابق".

وختم بشيء من التحدي "سبق لي أن لعبت بقدم واحدة، وبالتالي لن يشكل الأمر أي مشكلة بالنسبة لي".

وينتهي عقد ابراهيموفيتش مع يونايتد الذي انضم إليه الصيف الماضي من باريس سان جرمان الفرنسي، في أواخر الموسم الحالي وإصابته لن تصب في مصلحته لكن مورينيو رفض الدخول في هذا الجدل، مؤكدا "لا يهمني هذا الأمر في الوقت الحالي، أريد وحسب أن يستعيد اللاعب كامل عافيته وسنرى ما سيحصل".

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن