تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

القراصنة الروس يهاجمون ايمانويل ماكرون

فيسبوك

تعرضت الحملة السياسية لمرشح الرئاسة الفرنسي ايمانويل ماكرون لهجوم من عدد من القراصنة الروس الشهر الماضي، بحسب تقرير مجموعة "تريند مايكرو" المتخصصة في الأمن المعلوماتي ومقرها في اليابان، حيث أكد التقرير أن جماعة "بون ستورم" المرتبطة بعدد من الهجمات المعلوماتية في الغرب، استخدمت تقنية "فيشنغ" لمحاولة سرقة بيانات شخصية من ماكرون وأعضاء حملته "إلى الأمام".

إعلان

ويعتقد أن "بون ستورم" المعروفة كذلك باسم "ايه بي تي 28" كانت وراء هجمات الصيف الماضي على اللجنة الوطنية الديموقراطية الاميركية بهدف افشال الحملة الانتخابية للمرشحة الديموقراطية هيلاري كلينتون إلى البيت الابيض.

ويشتبه بعلاقة هذه المجموعة بأجهزة الامن الروسية، واعتبرت موسكو مؤيدا قويا لمنافسة ماكرون المرشحة اليمينية مارين لوبن التي التقت الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في زيارة مفاجئة إلى موسكو قبل الانتخابات، لكن روسيا نفت، يوم الاثنين، أي تدخل في الانتخابات الفرنسية، وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف "أية مجموعات؟ من أي يأتون؟ لماذا روسيا؟" ... "هذه تشبه اتهامات واشنطن التي لم تثبت حتى اليوم".

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.