تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

القضاء الإيراني يؤكد عقوبة السجن 5 سنوات على صحافية بريطانية من أصل إيراني

أ ف ب
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

أيدت محكمة الاستئناف الايرانية عقوبة السجن لمدة خمس سنوات على الصحافية البريطانية من أصل ايراني نزانين زغاري-راتكليف، بحسب ما أعلن رئيس السلطات القضائية في طهران غلام حسين اسماعيلي الاربعاء.

إعلان

وصرح اسماعيلي ان "محكمة الاستئناف كان بامكانها الغاء الحكم الاول او تأكيده. وبعد النظر (في القضية)، رفضت الطعن لانها اعتبرت الحكم الاول مبررا ومدعوما بالحجج"، وفقا لما نقلته عنه وكالة أنباء "تسنيم".

وفي ايلول/سبتمبر الماضي، حكمت محكمة ابتدائية على زغاري-راتكليف بالسجن خمس سنوات بتهمة المشاركة في تظاهرات معادية للنظام في العام 2009 وهو ما نفته الصحافية مرارا.

وقال زوجها ريتشارد راتكليف الثلاثاء انه سيسعى الآن للبحث عن حل سياسي لاطلاق سراح زوجته التي تعمل لصالح مؤسسة تومسون رويترز التي تنسق برامج تدريبية للصحافيين حول العالم.

وأعربت وزارة الخارجية البريطانية عن "القلق الشديد" ازاء تأكيد الحكم.

وتم اعتقال زاغاري-راتكليف في مطار طهران في 3 نيسان/أبريل عام 2016 بعدما زيارت عائلتها في ايران برفقة ابنتها غابرييلا المولودة في بريطانيا.

وصادرت السلطات الايرانية، التي لا تعترف بازدواجية الجنسية، جواز السفر البريطاني للابنة التي تعيش مع جديها في ايران منذ القاء القبض على والدتها.

وخلال اعتقالها عانت زاغاري-راتكليف من مشاكل صحية. وفي تشرين الثاني/نوفمبر قال زوجها انها قد وصلت الى "مرحلة الانهيار" ووجهت اليه والى عائلتها رسالة انتحار.

وبعد احتجازها في سجن انفرادي، تم نقلها في 26 كانون الاول/ديسمبر الى جناح النساء في سجن "ايوين" حيث تزورها ابنتها منذ ذلك الوقت.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.