تخطي إلى المحتوى الرئيسي
انكلترا

توقيفات في بريطانيا وفرنسا على خلفية تهرب ضريبي في كرة القدم

(أريشيف أ ف ب)

أوقفت السلطات البريطانية والفرنسية العديد من الأشخاص في البلدين يوم الأربعاء 26 نيسان 2017، ووضعت يدها على سجلات مالية للاشتباه بالتهرب من دفع الضرائب في عالم كرة القدم، بحسب ما أفاد مسؤولون.

إعلان

 

وأكد نادي وستهام الإنكليزي انه موضع تحقيق من قبل سلطات الضرائب البريطانية التي أكدت أن ما يقارب 200 من أفرادها يشاركون في هذه العملية.

أما نادي نيوكاسل يونايتد، الذي ضمن هذا الأسبوع عودته إلى الدوري الإنكليزي الممتاز، فقد أفادت تقارير صحافية انه أيضا موضع تحقيق، وان مديره الإداري لي تشارنلي قد تم توقيفه.

وأشارت مصلحة الضرائب البريطانية في بيان إلى أنها "أوقفت العديد من الأشخاص العاملين في كرة القدم الاحترافية"، وان 180 من أفرادها قاموا بإجراءات واسعة النطاق وعمليات تفتيش في مواضع عدة على جانبي بحر المانش، أي في فرنسا وبريطانيا.

وتحدثت المصلحة عن عمليات في "شمال غرب وجنوب شرق إنكلترا" من دون أن تحدد المدن والأندية المعنية، مشيرة إلى انه تم توقيف أشخاص "ومصادرة سجلات تجارية ومالية وأجهزة كومبيوتر وهواتف خليوية".

وأضافت أن السلطات الفرنسية "تساعد التحقيق البريطاني، ونفذت اعتقالات وعمليات بحث في عدة أماكن في فرنسا".

ويلعب وست هام في الدوري الإنكليزي الممتاز ومقره في العاصمة لندن. أما نيوكاسل فيقع مقره في شمال شرق البلاد.

وفي حين أكد وست هام انه "يتعاون بشكل كامل مع مصلحة الضرائب لمساعدتها في تحقيقاتها"، لم يعلق نيوكاسل على التقارير.
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن