تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

جان مسيحة، المستشار المصري لمارين لوبان

أ ف ب

"إنني عربي على السطح وفرنسي في العمق" هذا ما أعلنه حسام بطرس مسيحة أو جان مسيحة، وفقا لاسمه الفرنسي، وهو منسق حملة الانتخابات الرئاسية لمرشحة اليمين المتطرف مارين لوبان.

إعلان

جان مسيحة الذي يبلغ من العمر 46 عاما فرنسي من أصل مصري، من عائلة قبطية، وصل الى فرنسا في الثامنة من العمر بصحبة والده الدبلوماسي المصري. قبل ان يصبح اليوم أحد أقرب مستشاري مارين لوبان.

يخطأ بصورة جسيمة من يعتقد ان موقع جان مسيحة بالقرب من مرشحة اليمين المتطرف يعود الى اصوله المصرية، وان الهدف من وجوده هو نفي صفة العنصرية عن مارين لوبان، ذلك ان الرجل كلن موظفا رفيع المستوى في وزارة الدفاع الفرنسية، وهو خريج المدرسة الوطنية للإدارة ومعهد العلوم السياسية، وهما ارفع مؤسستين جامعيتين لتخريج كوادر الدولة والشركات الكبرى، كما انه حاصل على دكتوراه في العلوم الاقتصادية.

اهمية جان مسيحة تكمن في انه المتحدث الرسمي باسم جمعية هوراس Horaces التي تضم 132 شخصية من كبار موظفي الدولة والكوادر العليا في القطاع الخاص، والذين يحتفظون بسرية هويتهم لانهم يشكلون الادمغة المفكرة لحملة مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبن، وهم الذين وضعوا الخط السياسي الجديد الذي تتبناه الجبهة الوطنية في الحملة الانتخابية الرئاسية، والذي هو من المفترض انه اقل عنفا ويتميّز بالواقعية السياسية التي تسعى لجذب عدد اكبر من الناخبين، بالمقارنة مع الخط السياسي اليمين المتطرف الذي تبناه جان ماري لوبن مؤسس الجبهة الوطنية ووالد رئيستها الحالية.

تعرف جان مسيحة على مارين لوبان عام 2014، ولكن هذه المعرفة ظلت سرا حتى عام 2016، عندما تم الاعلان عنه كأحد المتحدثين باسم الحملة الانتخابية، قبل ان يصبح منسق الحملة.

الوجه الجديد لحزب اليمين المتطرف، وفقا لمارين لوبان، من المفترض انه ليس عنصريا وغير معاد للإسلام، ولكنه من المفيد ان نلقي نظرة على آراء مستشار مرشحة الحزب الذي اوحى لها بهذا التوجه، ونكتفي بتغريدتين على حسابه على تويتر، حيث اعتبر في الاولى ان الاسلام دين يتناقض مع مبادئ الجمهورية ونشر التغريدة الثانية بمناسبة اعتداء نيس حيث قال فيها انه من المخيف ان مرتكب الاعتداء غير مسجل على قائمة الارهاب، كما انه من المخيف ان خمسة ملايين مسلم (المسلمون الفرنسيون) غير مسجلين على هذه القائمة.

الا ان جان مسيحة الموظف رفيع المستوى في وزارة الدفاع الفرنسية ومستشار مرشحة اليمين المتطرف، عمل في القطاع الخاص في عامي 2013 و2014، وفي مهمة خاصة ومثيرة للجدل، حيث تولى فتح مكتب لشركة تجارة السلاح نيكستير Nexter في الدوحة بقطر، الدولة التي تتهمها مارين لوبن بتمويل الجماعات الجهادية والمتطرفة الاسلامية، واذا سلمنا بصحة ما تقوله مرشحة اليمين المتطرف فان هذا يعني ان مستشارها ساهم مباشرة في تسليح تنظيم "داعش".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.