فرنسا

صدامات في باريس على هامش مسيرة الأول من أيار/مايو

الشرطة الفرنسية تواجه متظاهرين يوم 1 أيار ـ مايو 2017 في باريس ـ (رويترز)

اندلعت صدامات بين شبان مقنعين وقوات الأمن في باريس الاثنين، وأسفرت عن إصابة اثنين من عناصر الشرطة بجروح، كما ذكرت مديرية الشرطة، على هامش مسيرة بمناسبة عيد العمال في الأول من أيار/مايو، وقبل ستة أيام من الدورة الثانية للانتخابات الرئاسية الفرنسية.

إعلان

 

وقالت الشرطة إن "أفرادا ملثمين ومقنعين ألقوا مقذوفات وزجاجات مولوتوف على قوات الأمن" التي ردت "باستخدام قنابل مسيلة للدموع."
وأوضحت أن اثنين من عناصر الشرطة قد أصيبا بجروح

وجرت المسيرة بدعوة من أربع نقابات وسارت تحت لافتة كتب عليها "لا للتراجع الاجتماعي الذي يشكل تربة خصبة لليمين المتطرف". وأجبرت على التوقف مرات عدة بسبب قيام متظاهرين كانوا إلى جانب التظاهرة برشق الشرطة بالمقذوفات وزجاجات المولوتوف.

وخلافا لما حصل عام 2002 لدى الاستعداد للدورة الثانية عندما توحدت النقابات بمواجهة مرشح الجبهة الوطنية جان ماري لوبن، فإنها اليوم، ولو كانت متفقة على عدم تأييد ابنته مارين لوبن، لم تصدر موقفا موحدا بتأييد منافسها إيمانويلا ماكرون.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن