تخطي إلى المحتوى الرئيسي
كرة القدم

فيديو: نيس يقهر سان جرمان ويقرّب موناكو من لقب الدوري الفرنسي

الهدف الثالث لفريق نيس ضد باريس سان جرمان ( رويترز)

مهد نيس الطريق أمام جاره موناكو لأحراز لقب الدوري الفرنسي للمرة الأولى منذ 17 عاما بإسقاطه ضيفه باريس سان جرمان، بطل المواسم الأربعة الأخيرة، بعد فوزه عليه 3-1 الأحد في المرحلة الخامسة والثلاثين من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

إعلان

 

وأصبح موناكو، الفائز السبت على تولوز 3-1، متقدما بفارق ثلاث نقاط على سان جرمان قبل ثلاث مراحل على انتهاء الموسم وفي جعبته أيضا مباراة مؤجلة يخوضها ضد سانت إتيان في 17 أيار/مايو، وذلك بفضل الخدمة التي قدمها له نيس بإلحاقه الهزيمة الأولى بفريق المدرب الإسباني اوناي ايمري في المراحل الـ17 الأخيرة وتحديدا منذ خسارته أمام غانغان 1-2 في 17 كانون الأول/ديسمبر الماضي.

وضيق نيس الخناق على سان جرمان وأصبح على بعد ثلاث نقاط منه، وهو يأمل إزاحته عن المركز الثاني والحصول على بطاقة التأهل المباشر إلى دوري الأبطال بعدما ضمن المركز الثالث المؤهل إلى الدور التمهيدي.

وأكد نيس تألقه بين جماهيره حيث لم يخسر أيا من مبارياته الـ23 الأخيرة في الدوري (19 فوزا و4 تعادلات)، في حين توقف مسلسل انتصارات سان جرمان بعيدا عن العاصمة عند 8 انتصارات متتالية (رقم قياسي شخصي) بتلقيه هزيمته الأول أمام منافسه منذ الأول من كانون الأول/ديسمبر 2012 (2-1).

وافتتح نيس التسجيل في الدقيقة 28 عبر الإيطالي ماريو بالوتيلي بعدما وصلته الكرة من ريكاردو بيريرا الذي تلاعب بالبرازيلي ماكسويل قبل أن يمررها لمهاجم انتر ومانشستر سيتي وميلان وليفربول السابق، فأطلقها من خارج المنطقة الى شباك الألماني كيفن تراب.

والهدف هو الرابع عشر لبالوتيلي في موسمه الفرنسي الأول، معادلا أكبر عدد أهداف له في الدوري خلال موسم واحد وحققه موسم 2013-2014 مع ميلان.

وبقيت النتيجة على حالها حتى نهاية الشوط الأول، ثم نجح نيس في إضافة الهدف الثاني مباشرة بعد العودة من غرف الملابس وهذه المرة عبر ريكاردو بيريرا بعد تمريرة من المغربي يونس بلهندة (48)، لكن البرازيلي ماركينيوس اعاد فريقه إلى اللقاء وقلص الفارق في الدقيقة 65 بكرة رأسية إثر ركلة ركنية.

وحاول سان جرمان جاهدا الوصول مجددا إلى الشباك لكن مهمته تعقدت في الثواني الأخيرة بعد طرد الإيطالي تياغو موتا، ثم تلقى الضربة القاضية عندما سجل نيس الهدف الثالث من هجمة سريعة بدأت من الحارس وأنهاها اليوناني اناستاسيوس دينيس في الشباك بكرة رأسية (2+90).

وأكمل نادي العاصمة اللقاء بتسعة لاعبين بعد طرد الأرجنتيني انخل دي ماريا بسبب تدخل قاس.

مرسيليا يبقى في الصراع القاري

ومن جهته، أبقى مرسيليا على حظوظه بالمشاركة في مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" الموسم المقبل وتخلص من عقدة التعادلات بفوزه الكبير على مضيفه كاين 5-1.

ودخل فريق المدرب رودي غارسيا اللقاء بعد خمسة تعادلات في المراحل الست الأخيرة، إلا انه استفاد من تواضع مضيفه الذي لم يذق طعم الفوز للمرحلة السابعة على التوالي، ليخرج بثلاث نقاط رفع بها رصيده إلى 55 نقطة في المركز السادس بفارق نقطة فقط خلف بوردو بعد اكتفاء الأخير بالتعادل مع مضيفه المتواضع ديجون صفر-صفر.

وبعد تتويج باريس سان جرمان بكأس الرابطة على حساب موناكو، ضمن صاحب المركز الخامس في ترتيب الدوري مشاركته في "يوروبا ليغ" انطلاقا من الدور التمهيدي الثالث لأن نادي العاصمة سيشارك في دوري الأبطال.

كما سيفتح النادي الباريسي الباب أمام سادس ترتيب الدوري للمشاركة في المسابقة القارية في حال توج أيضا بلقب الكأس المحلية.

لكن غارسيا بدا حذرا بخصوص التأهل إلى المسابقة القارية الموسم المقبل، قائلا "كانت مباراة جيدة من ناحية مرسيليا. نشعر بالرضى، لكن بكل تواضع نحن لم نفز بأي شيء ولم نتأهل إلى أي شيء..."، معتبرا أن فريقه قدم أداء جيدا من الناحية الهجومية لكن في الدفاع "نسينا في بعض الأحيان أن ندافع بـ11 لاعبا وهذا الأمر لم يعجبني بتاتا".

وواصل "قلت لهم خلال استراحة الشوطين، أن نحسم الشوط الثاني بهدفين نظيفين، يعجبني أكثر من إنهاء الشوط الأول بنتيجة 3-1".

ويدين مرسيليا بفوزه إلى فلوران توفان والشاب ماكسيم لوبيز اللذين سجلا الأهداف الخمسة.

وحسم مرسيليا الذي لم يخسر للمرحلة الثامنة تواليا، المباراة في الشوط الأول بعدما تقدم بهدفين عبر توفان (2) ولوبيز (5) الذي أعاد بثنائيته الفارق إلى هدفين في الدقيقة 27، بعدما قلصه ايفان سانتيني لأصحاب الأرض في الدقيقة 9.

وفي بداية الشوط الثاني، وسع توفان الفارق بتسجيله هدفه الثاني والرابع لفريقه في الدقيقة 63، ثم أنجز الـ "هاتريك" في الدقيقة 89.

 

شاهد فيديو الأهداف

 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن