تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

ما هو مشروع ماكرون لتحقيق الوئام الوطني؟

رويترز
نص : رامتان عوايطية
3 دقائق

الاستقطاب الذي تعيشه فرنسا بعد الهجمات الإرهابية ولجوء قسم من الفرنسيين إلى الالتحاق بصفوف تنظيم داعش بالإضافة إلى التداعيات السياسية التي جعلت قسما كبيرا من الفرنسيين يراهنون على أحزاب اليمين المتطرف أو أقصى اليسار التروتسكي كل هذا يجعل من تحقيق الوئام الوطني في طليعة أولويات الوسطي إيمانويل ماكرون.

إعلان

استعادة الوئام الوطني الفرنسي وفق حملة ماكرون تمر عبر الإجراءات التي سيتخذها كأولوية عاجلة خلال المائة يوم الأولى في حكمه. وهي تتعلق بالتعليم والأمن وتهدئة الغضب في مقاطعة لاغويان الفرنسية وإصلاح قانون العمل.

غير أن برنامج ايمانويل ماكرون للنهوض بالضواحي الفقيرة وإشراك شبابها في الحركة التنموية والتعليمية يبقى من أهم الأسس التي يريد أن يعيد من خلالها بناء الثقة بين مؤسسات الجمهورية الفرنسية والمواطنين في المناطق المهمشة والشعبية وقد تحدث ماكرون عن ما أسماه نقل مبادئ الجمهورية إلى شباب الضواحي من خلال العمل على إعلاء مبدأ تكافؤ الفرص. وفي هذا الصدد وعد بضخ منحة مالية قيمتها 15 ألف يورو على مدى ثلاث سنوات لتشجيع المؤسسات الاقتصادية التي توظف شباب مائتي حي في الضواحي الفرنسية المهمشة.

كما تهدف خطة ماكرون إلى تقليص الفوارق الاقتصادية بين موظفي القطاعين الخاص والعام من خلال استحداث منحة عامة للعاطلين عن العمل في القطاعين العام والخاص وضخ مبلغ قيمته خمسين ألف يورو في مجال التوظيف تخصص خمسة عشر ألف يورو منه للتكوين المهني لفائدة البطالين.

وفي الإجمال يريد إيمانويل ماكرون أن يجعل من تقليص الفوارق الاقتصادية وتعزيز تكافؤ الفرص وتشجيع المبادرات الاقتصادية ودعم قطاعي التعليم من خلال توظيف خمسة آلاف أستاذ في المدراس الحكومية بالإضافة إلى رأب الهوة بين المدن الكبرى وضواحيها كل هذه الإجراءات ستقلص من تنافر المصالح والآفاق وستعزز وفق برنامجه الوئام الوطني الفرنسي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.