تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

أنقرة تستعد لإرسال قوات عسكرية تركية إلى قطر

أ ف ب

قال مسؤولون في حزب العدالة والتنمية الحاكم والمعارضة في تركيا إن من المتوقع أن يمرر البرلمان سريعا اليوم الأربعاء تشريعا يسمح بنشر قوات تركية في قاعدة عسكرية تركية في قطر.

إعلان

ويبدو هذا التحرك داعما لقطر التي تواجه عزلة دبلوماسية وتجارية من بعض القوى الكبرى في الشرق الأوسط. وكانت السعودية ومصر والإمارات والبحرين قطعت العلاقات مع قطر يوم الاثنين وأغلقت مجالاتها الجوية أمام الرحلات التجارية من قطر وإليها متهمة الدوحة بتمويل جماعات متشددة. وتنفي قطر بشدة هذه الاتهامات. وهذا هو أسوأ شقاق بين دول عربية كبرى منذ عقود.

وكان رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان قد انتقد تحرك الدول العربية ضد قطر وقال إن عزل الدوحة وفرض عقوبات عليها لن يحل المشاكل وأن أنقرة ستبذل كل ما في وسعها للمساعدة في إنهاء هذه الأزمة.

وحافظت تركيا على علاقات جيدة مع قطر وكذلك العديد من دول الخليج العربية المجاورة لها، وقدمت جنباً إلى جنب مع قطر دعماً لجماعة الإخوان المسلمين في مصر ولفصائل المعارضة التي تقاتل للإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد.

واقترح أعضاء البرلمان من حزب "العدالة والتنمية" مناقشة تشريعين يتعلق الأول بالسماح بنشر قوات التركية في قطر والثاني يشرّع عقد اتفاق بين البلدين حول التعاون في مجال التدريب العسكري، وفقاً لما نقلته وكالة رويترز عن حزب العدالة والتنمية وعن مسؤولين من المعارضة القومية.

وتابعت الوكالة أن من المتوقع أن يوافق البرلمان التركي في وقت لاحق اليوم على مشروعي القانونين اللذين قدما قبل اندلاع الأزمة بين قطر وجيرانها.

وأقامت تركيا قاعدة عسكرية في قطر كجزء من اتفاق تم توقيعه بين البلدين عام 2014. وفي عام 2016 زار أحمد داود أوغلو، رئيس الوزراء التركي آنذاك، القاعدة حيث يتمركز 150 جندياً.

وفي مقابلة مع رويترز في أواخر عام 2015، قال أحمد ديميروك، سفير تركيا لدى قطر في ذلك الوقت، أن من المقرر أن يصل عدد الجنود الأتراك في القاعدة إلى 3000 جندي.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن