مؤتمر الفيفا في المنامة

الفيفا سيعلن موقفه بشأن أندية المستوطنات في شهر أكتوبر المقبل

جبريل الرجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم خلال مداخلته في مؤتمر الفيفا في المنامة (رويترز)
إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب

أعلن رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) جاني انفانتينو يوم الخميس 11 مايو الجاري أن الهيئة الكروية ستصدر قرارها بشأن أندية المستوطنات الإسرائيلية التي تلعب في الضفة الغربية المحتلة، بحلول أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.

إعلان

 

وكان مجلس الفيفا رفع إلى الجمعية العمومية للاتحاد المنعقدة اليوم في المنامة، توصية يعتبر فيها انه "من السابق لأوانه" اتخاذ قرار بشأن الأندية الستة.

وصوتت الجمعية بغالبية 73 في المئة لصالح إرجاء قرار الاتحاد حتى آذار/مارس 2018، إلا أن انفانتينو أشار إلى أن القرار سيتم اتخاذه قبل ذلك التاريخ. وقال "سنتحمل المسؤولية ونتخذ قرارا حول هذه القضية"، مشيرا إلى أن ذلك سيكون بحلول تشرين الأول/أكتوبر.

وكانت لجنة مكلفة من الفيفا يرأسها الجنوب الإفريقي طوكيو سيكسويل اجتمعت في آذار/مارس 2017 بمدينة زوريخ السويسرية لبحث النزاع. ويطالب الفلسطينيون بوقف الأندية التي تلعب بدعم وإدارة من الاتحاد الإسرائيلي كونها تلعب على الأراضي المحتلة عام 1967.

واستمع المندوبون المشاركون في كونغرس الفيفا إلى ممثلين من الاتحادين الفلسطيني والإسرائيلي قبل إجراء التصويت.

وقال رئيس الاتحاد الفلسطيني جبريل الرجوب إن الاتحاد المحلي يرغب في أن تتم معاملته بمساواة كالاتحادات الأخرى.

أضاف "لا نسعى إلى إيقاف أو طرد (الاتحاد الإسرائيلي)، بل الاعتراف الكامل بحقنا في ألا تلعب أندية إسرائيلية على أرضنا".

في المقابل، رأى ممثل الاتحاد الإسرائيلي عوفر عيني أن الفلسطينيين يريدون "وضع حدود سياسية"، معتبرا أن ذلك "يتعدى صلاحية الفيفا".
 

إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن