إيران

ما هي أبرز المحطات في تاريخ الجمهورية الإسلامية الإيرانية؟

(صورة أرشيفية)

تشهد إيران يوم الجمعة 19 مايو/ أيار 2017 انتخابات رئاسية. فما هي أهم المحطات في تاريخ الجمهورية الإسلامية الإيرانية؟

إعلان

 

الثورة : 1979
في 11 شباط/فبراير 1979، أعلنت الإذاعة الإيرانية "انتهاء 2500 سنة من الاستبداد وسقوط دكتاتورية الملوك"، وذلك بعد عشرة أيام على العودة المظفرة إلى طهران لآية الله روح الله الخميني، رمز المعارضة لنظام الشاه. وأُعلنت الجمهورية الإسلامية في الأول من نيسان/أبريل.

1979: أزمة الرهائن الأميركيين
في الرابع من تشرين الثاني/نوفمبر 1979، احتجز طلاب إسلاميون 52 دبلوماسيا أميركيا رهائن في سفارة الولايات المتحدة في طهران (أفرج عنهم في 21 كانون الثاني/يناير 1981 بعد 444 يوما) ما أدى إلى قطع العلاقات بين البلدين في 1980.

1980: الحرب العراقية الإيرانية
اندلعت الحرب بين العراق وإيران في أيلول/سبتمبر 1980 وأدّت خلال ثمانية أعوام (حتى 20 آب/أغسطس 1988) إلى سقوط أكثر من مليون قتيل في البلدين.
انتهى النزاع الذي كان واحدا من أطول النزاعات وأكثرها دموية في الشرق الأوسط في 20 آب/أغسطس 1988 بوقف لإطلاق النار بعد وساطة من الأمم المتحدة.

1989: وفاة الخميني
في الثالث من حزيران/يونيو 1989، توفي الخميني وأصبح آية الله علي خامنئي الذي كان رئيسا منذ تشرين الأول/أكتوبر 1981، المرشد الأعلى وهو المنصب الذي يشغله حتى الآن.
انتخب المحافظ المعتدل أكبر هاشمي رفسنجاني رئيسا في تموز/يوليو ثم أعيد انتخابه في 1993 وأصبح مهندس انفتاح نسبي.

1995: الحصار الأميركي
في 3 نيسان/أبريل 1995، فرضت واشنطن حظرا كاملا على إيران التي اتهمتها بدعم الإرهاب.
في 29 كانون الثاني/يناير 2002، أدرج الرئيس الأميركي جورج بوش الابن إيران في "محور الشر".

1997-2005: مواجهة سياسية
تولى الرئيس الإصلاحي محمد خاتمي الرئاسة بين 1997 و2005 وشهدت ولايته مواجهة بين المحافظين والإصلاحيين. في تموز/يوليو 1999، نظمت في البلاد أكبر تظاهرات منذ العام 1979 رافقتها صدامات بين طلاب يؤيدون خاتمي وشرطة مكافحة الشغب.

2005: بدء ولاية احمدي نجاد
في 25 حزيران/يونيو 2005، انتخب الشعبوي محمود احمدي نجاد رئيسا. وأدى استئناف تخصيب اليورانيوم في عهده إلى أزمة مع الغرب وفرضت الأمم المتحدة عقوبات في 23 كانون الأول/ديسمبر 2006 على ايران. تم تعزيز هذه العقوبات في 2007 و2008 و2010.
بعد إعلانها عن تقدم جديد في برنامجها النووي، فرضت عقوبات جديدة على ايران وحظر نفطي أوروبي دخل حيز التنفيذ في الأول من تموز/يوليو 2012.

2013: محادثات بين روحاني وأوباما
شكل انتخاب الرئيس المعتدل حسن روحاني في 15 حزيران/يونيو 2013 بداية لتحسن العلاقات مع واشنطن. في أيلول/سبتمبر 27، أجرى روحاني محادثة هاتفية مع الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما ما شكل اتصالا على مستوى غير مسبوق بين البلدين منذ الثورة الإيرانية.

2015: الاتفاق النووي
في 14 تموز/يوليو 2015، وقعت إيران مع القوى الكبرى (الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا وبريطانيا والصين وألمانيا) اتفاقا تاريخيا أنهى خلافا استمر 13 عاما حول الملف النووي. الاتفاق الذي دخل حيز التنفيذ في 16 كانون الثاني/يناير 2016 يضمن الطابع المدني للبرنامج النووي الإيراني مقابل رفع العقوبات الدولية تدريجيا خلال عشرة أعوام.

2016: قطيعة مع السعودية
في مطلع كانون الثاني/يناير، قطعت طهران والرياض العلاقات الدبلوماسية بينهما بعد إحراق متظاهرين القنصلية السعودية في إيران ومهاجمة السفارة، على خلفية اتهام السعودية لإيران بتأجيج النزاعات الإقليمية ودعم تنظيمات شيعية في كل من سوريا والعراق واليمن والبحرين.

ونفت طهران على الدوام هذه الاتهامات مشددة على وجوب أن تكف الرياض عن دعم الجماعات الإسلامية المتطرفة.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن