تخطي إلى المحتوى الرئيسي
هولندا - أوروبا

فتى يظهر لخبراء المعلوماتية طريقة تحويل ألعاب إلى "أسلحة"

الفتى روبن بول (أ ف ب)

أثار فتى في الحادية عشرة من العمر دهشة مجموعة خبراء في أمن المعلوماتية في هولندا عبر قرصنته أجهزة الكترونية للتحكم بدب من القماش وإظهار إلى أي مدى يمكن للألعاب المتصلة أن "تستحيل أسلحة".

إعلان

وقال الفتى روبن بول، Reuben Paul، خلال مؤتمر صحافي حول أمن المعلوماتية في لاهاي "من الطائرات إلى المركبات، ومن الهواتف الذكية إلى المنازل المتصلة بالإنترنت، أي غرض أو لعبة يمكن أن يصبح من الأغراض المتصلة بالإنترنت".

غير أن هذا الأمر يعني أيضا أن "مطلق أي غرض أو لعبة قد تصبح سلاحا" بحسب روبن.

وكان روبن يحمل في يده سلاحه الشخصي وهو عبارة عن دب من القماش متصل بنظام الحوسبة السحابية "آي كلاود" عن طريق الاتصال اللاسلكي بالإنترنت (واي فاي) وشبكة "بلوتوث" لتلقي رسائل ونقلها.

ومن خلال ربط حاسوبه المحمول بجهاز محمول نانوي مسمى "راسبيري بي"، يمسح رويبن الغرفة بحثا عن أجهزة متصلة بنظام "بلوتوث". وفي مفاجأة للجميع، تمكن من تحديد العشرات من هذه الأجهزة بما فيها تلك العائدة لمسؤولين رسميين رفيعي المستوى، وقد ظهرت على الشاشة.

واختار الفتى بعدها أحد الأجهزة التي تم رصدها متصلا بها بواسطة برنامج معلوماتية يحمل اسم "بيتون" قبل قرصنة دبه القماشي لإضاءة المصباح الصغير الموضوع في محلّ القلب وتسجيل رسالة للعموم.

وأوضح روبن بول بعد هذا العرض أن "أكثرية الأغراض المتصلة بالإنترنت لها خاصية "بلوتوث". قمت فقط بإظهار طريقة اتصالي بها وتوجيه تعليمات لها".

وحذر الفتى من امكان استخدام هذه الأغراض المتصلة بهدف سرقة معلومات خاصة بينها كلمات السر والمراقبة عن بعد وتحديد موقع أحدهم بواسطة نظام "جي بي اس".

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن