تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

أردوغان يعود إلى رئاسة حزب "العدالة والتنمية" التركي بعد تعديل الدستور

رويترز
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

انتخب حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا الأحد الرئيس رجب طيب أردوغان رئيسا جديدا له، ليعود بذلك إلى المنصب الذي شغله لمدة تزيد على عشر سنوات حتى آب ـ اغسطس 2014، بحسب مسؤولي الحزب.

إعلان

وتولى أردوغان منصبه، وهو المرشح الوحيد له، في المؤتمر الخاص الذي عقده الحزب الحاكم، خلفا لرئيس الوزراء بن علي يلدريم بناء على تغييرات دستورية تمت الموافقة عليها في الاستفتاء الذي جرى في 16 نيسان ـ أبريل لتوسيع صلاحياته الرئاسية.

وأعلن هاياتي يازدجي، نائب رئيس حزب العدالة والتنمية، حصول أردوغان على 1414 صوتاً مؤكدا أنه سيعود لزعامة الحزب على وقع صيحات الابتهاج من الحاضرين في استاد انقرة.

وقال أردوغان في كلمة بعد انتخابه إن المؤتمر الاستثنائي الذي دعي لحضوره 1470 عضوا من الحزب الحاكم، هو "بداية جديدة" لتركيا ومواطنيها.

وأضاف "في الأشهر القليلة المقبلة ستكون هذه الفترة الجديدة قفزة بالنسبة لتركيا في جميع المجالات من القتال ضد الإرهاب إلى الاقتصاد ومن تعزيز الحقوق والحريات إلى الاستثمار".

وكان أردوغان قطع رسميا علاقته بالحزب الإسلامي المحافظ عندما انتخب رئيسا في آب ـ أغسطس 2014، وفقا للدستور. لكنه عاد إلى صفوف الحزب الذي شارك في تأسيسه في 2001 بفضل مادة أولى في التعديل الدستوري.

وقال أثناء مراسم عودته إلى الحزب، وقد بدا عليه التأثر، "أعود اليوم إلى حزبي، إلى منزلي، إلى حبي".

وستسمح عودة أردوغان إلى رئاسة الحزب للرئيس التركي بإنهاء الخلافات الداخلية والإعداد للانتخابات التشريعية والرئاسية المقبلة المقررة في الثالث من تشرين الثاني ـ نوفمبر 2019.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.