تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

منفذ اعتداء مانشستر "لم يتحرك بمفرده على الأرجح"

وزيرة الداخلية البريطانية آمبر رود (رويترز)

أعلنت وزيرة الداخلية البريطانية آمبر رود، Amber Rudd، الأربعاء 24 أيار/مايو 2017 أن منفذ الاعتداء في مانشستر الذي أوقع 22 قتيلا مساء الإثنين خلال حفل غنائي "لم يتحرك بمفرده على الأرجح" وأن العملية كانت تشمل أكثر من شخص واحد.

إعلان

وقالت لإذاعة هيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي) انه كان هجوما "أكثر تطورا من بعض الهجمات التي شهدناها في السابق، ويبدو من المرجح أن المهاجم لم يتحرك بمفرده".

وأكدت الوزيرة أن سلمان عبيدي، وهو بريطاني من أصول ليبية يشتبه بأنه نفذ التفجير، كان تحت رقابة الأجهزة الأمنية.

وقالت لشبكة "سكاي نيوز" الإخبارية "نعلم أنه كان معروفا إلى حد ما لدى أجهزة الاستخبارات".

وقدمت عبر "بي بي سي" توضيحا لهذا التصريح قائلة "لدى الأجهزة الأمنية معلومات عن الكثير من الأشخاص. ولكن هذا لا يعني أن عليهم القبض على جميع الذين يعرفونهم (...) إلا أنه شخص كانوا يعرفونه".

وفي هذا السياق، أضافت أن لديها "ثقة كاملة" بالأجهزة الأمنية.

وأفادت رود أنها "غير متفاجئة على الإطلاق" من إعلان تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن العملية.

ورفعت بريطانيا حالة التأهب ليل الثلاثاء إلى "حرجة"، ما يعني أن وقوع هجوم ثان قد يكون وشيكا، عقب اعتداء مانشستر.

وأعلنت شرطة لندن الأربعاء أنها ستستدعي الجيش للمساعدة في حماية المعالم الرئيسية مثل قصر "باكنغهام" والبرلمان والسفارات الأجنبية.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن